الصحة

تشنجات الساق ليلاً.. أسبابها ومتى تكون مؤشرات لأمراض أخرى

اشترك الان

 

تشنجات الساق في الليل، أو تقلصات الساق الليلية (NLC) هي حالة شائعة ويمكن أن تحدث بسبب قلة النشاط أثناء النهار، أو إجهاد العضلات، أو بعض الحالات الطبية، وهي تشنجات غير منضبطة في عضلات الساق قد تكون مؤلمة، تحدث التشنجات عادةً في عضلات الربلة، على الرغم من أنها قد تظهر أيضًا في الفخذين أو القدمين.

 

تشنجات الساق ليلاً

تشنجات الساق هي تشنجات عضلية لا إرادية في أي مكان في الساق، على الرغم من أنها أكثر شيوعًا في ربلة الساق، تتوتر العضلة مسببة عدم الراحة أو ألم متوسط إلى شديد وضيق في المنطقة.

قد تؤدي أيضًا إلى مشكلات أخرى، يمكن أن تسبب الأرق وتقطع دورة نوم الشخص، مما قد يجعله يشعر بالتعب أو الخمول في اليوم التالي، وقد تجعل تقلصات الساق من النوم أمرًا صعبًا للغاية، وقد يؤدي ذلك إلى مشاكل مثل الأرق مع مرور الوقت.

قد يخلط الناس بين تشنجات الساق ومتلازمة تململ الساق، وفي كثير من الأحيان، قد تساعد تمارين الإطالة البسيطة في تخفيف تقلص العضلات، هناك أيضًا علاجات وطرق وقائية أخرى. يجب على أي شخص يعاني من تقلصات في الساق بانتظام أن يتصل بالطبيب للحصول على تشخيص كامل.

الأسباب وعوامل الخطر

إجهاد العضلات
التعب العضلي قد يكون السبب الرئيسي في تشنجات الساق ليلاً، ومن المرجح أن يصاب الرياضيون بتشنجات في الساق بعد القيام بمستويات أعلى من المعتاد من النشاط.

قد يؤدي الإجهاد، مثل تمرين العضلات بشكل مكثف للغاية لفترة طويلة ، إلى إصابة بعض الأشخاص بمزيد من التشنج في وقت لاحق من اليوم.

اقرأ أيضاً:

من أخطر أمراض الدم.. ما هي المايلوما المتعددة وأعراضها وطرق العلاج

الخمول أثناء النهار
نظرية رائدة أخرى هي أن الجلوس لفترة طويلة، مثل أثناء العمل في مكتب، يمكن أن يسبب تشنج العضلات بمرور الوقت.

قد يؤدي عدم النشاط البدني هذا عندما لا يقوم الشخص بشد عضلاته لفترة من الوقت إلى زيادة خطر حدوث تقلصات، ويمكن أن تحدث التشنجات بشكل شائع في السرير في الليل.

وضعية الجسم

قد يؤدي الجلوس أو الاستلقاء بطريقة معينة تقيد الحركة أو تدفق الدم إلى الساقين، مثل إراحة ساق واحدة على الأخرى أو الجلوس مع تقاطع الساقين ، إلى حدوث تقلصات.

من الممكن تجربة النوم في أوضاع مطولة لمعرفة ما إذا كان هذا يخفف من تقلصات الساق الليلية.

اقرأ أيضاً:

أعراض الالتهاب الرئوي وطرق الوقاية منه .. إليك أهم المعلومات

كبار السن

مع تقدم الناس في العمر، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بتشنجات الساق في الليل، وتشير الأبحاث إلى أن تشنجات الساق تزداد بعد عمر ال 60.

الوقوف المتواصل لساعات طويلة
قد يؤدي الوقوف لفترات طويلة أثناء النهار، وهو أمر شائع في العديد من الوظائف، إلى إرهاق العضلات. تتعب العضلات أثناء النهار وقد تكون أكثر عرضة للتشنج في وقت لاحق أثناء الليل.

الحمل

هناك صلة بين الحمل وتشنجات الساق في الليل. قد يكون هذا بسبب المتطلبات الغذائية المتزايدة أو التغيرات الهرمونية في الجسم أثناء الحمل.

بعض الأمراض والحالات الطبية

قد تعرض بعض الحالات الطبية المزمنة الشخص أيضًا لخطر تشنجات الساق المزمنة، مثل:

أمراض القلب والأوعية الدموية.
داء السكري.
اضطراب تعاطي الكحول.
الفشل الكلوي.
التليف الكبدي.
تضيق القناة القطنية.
أقدام مسطحة.
قصور الغدة الدرقية.
إصابة في العمود الفقري.
تلف الأعصاب.

اقرأ أيضاً:

تعرف على مرض القولون العصبي.. أعراضه أسبابه وطرق العلاج منه

طرق علاج التشنجات في المنزل

قد يساعد علاج تشنجات الساق في الليل ، في اللحظة التي تحدث فيها ، الشخص في الحصول على مزيد من الراحة.

بعض العلاجات المنزلية الممكنة لتجد الراحة قبل النوم:

شد العضلات بلطف.
تدليك المنطقة باليد.
ثني القدم وفك ثنيها للمساعدة في إطالة عضلات الساق.
تطبيق الحرارة على المنطقة.

ولكن في الحالات المتقدمة أو عند ارتباط التشنجات بأمراض أخرى يجب مراجعة الطبيب لتلقي العلاج اللازم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى