سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| أوكرانيا تدمّر مركز “الحرب الإلكترونية” الروسي في خاركيف بضربةٍ “مؤلمة”

اشترك الان

في ضربةٍ وصفها بــ”المؤلمة”، أعلن الحرس الوطني الأوكراني، تدمير القوات المدفعية لـ”مركز الحرب الإلكترونية الروسي” في منطقة خاركيف شرق أوكرانيا.

تدمير هدف روسي في خاركيف

وقال الحرس الوطني الأوكراني في بيان: “اكتشفنا مجمع روسي للحرب الإلكترونية وأطلقنا النار عليه بمساعدة طائرة دون طيار”، وفقاً لما نقله موقع “بريفادا”.

وأضاف: “بهذه الطريقة حرمت المدفعية الروس من فرصة اعتراض قوات الدفاع الأوكرانية”، واصفاً الضربة بـ”المؤلمة للعدو”.

كما نشر الحرس الوطني، مقطع فيديو يرصد لحظة رصد وتدمير “مركز الحرب الإلكترونية الروسي”، ويظهر في الشريط المصور تصاعد الأدخنة من المبنى.

بحسب البيان فإن روسيا تنفق سنوياً نصف مليار دولار على مثل هذه الأنظمة.

خسائر أوكرانية في خاركيف

يوم أمس الأربعاء، أقرَّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بأن قوات بلاده تتكبد خسائر فادحة في القتال ضد القوات الروسية في كل من مدينة سيفيرودونتسك ومنطقة خاركيف.

وقال في خطاب إنَّ “أوكرانيا بحاجة الآن إلى أسلحة حديثة مضادة للصواريخ”، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك مبرر للدول الشريكة لتأخير تسليمها.

بالفيديو|| بضربةٍ واحدة.. صاروخ روسي يمسح قصر الثقافة في خاركيف الأوكرانية من الوجود

لكنه أوضح أنه يحتاج إلى مزيد من الأسلحة بعيدة المدى، من أجل صد القوات الروسية، لاسيما في إقليم دونباس، حيث تستعر المعارك العنيفة منذ أسابيع.

وفي خطابٍ آخر ألقاه أمام البرلمان التشيكي، دعا زيلينسكي إلى تشديد عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا بسبب غزوها لبلاده في 24 فبراير/شباط الماضي.

وأضاف: “روسيا ليست مهتمة بمدننا ماريوبول وسيفيرودونيتسك وخاركيف وكييف فحسب، لا فطموحاتها موجهة إلى منطقة شاسعة تمتد من وارسو إلى صوفيا”، دون الإشارة لأدلة على ما يقول.

القصف بالذخائر العنقودية

ومع استمرار المعارك في خاركيف، قالت منظمة العفو الدولية، الإثنين الفائت، إنَّ “القصف الروسي المتواصل بالذخائر العنقودية لمدينة خاركيف بشرق أوكرانيا وإلقاء الألغام المعروفة بالألغام المتناثرة يرقى لمستوى جريمة حرب أسفرت عن مقتل مئات المدنيين دون تمييز”.

وأوضحت أنها وجدت، في تحقيق استمر 14 يوماً في أبريل/نيسان وأوائل مايو/أيار، أدلة على استخدام روسيا “ذخائر عنقودية وألغاماً متناثرة في خاركيف”.

المنظمة أضافت في تقريرٍ لها “أسفر القصف المتكرر للأحياء السكنية في هجمات عشوائية عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين، ومن ثم فهذا يشكل جرائم حرب”.

ونفت موسكو في السابق استهداف المدنيين واتهمت أوكرانيا بتزوير أدلة على ارتكاب القوات الروسية جرائم حرب.

وتعرضت خاركيف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا لقصف شبه مستمر منذ بداية الغزو الروسي في 24 فبراير/شباط، حتى طردت القوات الأوكرانية الروس من المدينة في مايو.

واشنطن تعتزم تزويد أوكرانيا بأسلحة تقلب موازين معارك البحر.. وموسكو تحذر

 أوكرانيا تدمّر مركز "الحرب الإلكترونية" الروسي في خاركيف بضربةٍ "مؤلمة"
أوكرانيا تدمّر مركز “الحرب الإلكترونية” الروسي في خاركيف بضربةٍ “مؤلمة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى