الصحة

أنواع اضطرابات التواصل وأعراضها.. إليك أهم المعلومات

 

تؤثر اضطرابات التواصل على قدرة الشخص على اكتشاف وتلقي ومعالجة وفهم المفاهيم أو الرموز اللازمة للتواصل، حيث تمكن عملية الاتصال الشخص من نقل المعلومات والتعبير عن أفكاره ومشاعره وفهم أفكار الآخرين وعواطفهم وأفكارهم.

 

ما هي اضطرابات التواصل

اضطرابات التواصل هي مجموعة من الحالات التي تنطوي على مشاكل في تلقي ومعالجة وإرسال وفهم أشكال مختلفة من المعلومات والتواصل، بما في ذلك:

المفاهيم، اللفظية، غير اللفظية، لغة الرسم، لغة الإشارات، الأصوات.

ويمكن أن تنجم عن أي حالة تؤثر على السمع والكلام واللغة إلى الحد الذي يمكن أن يعطل قدرة الشخص على التواصل بشكل صحيح، يمكن أن يظهر اضطراب التواصل في وقت مبكر من نمو الطفل ، أو يمكن أن تتسبب حالة طبية في تطوره في سن أكبر.

يمكن أن تكون حالة قائمة بذاتها أو تتزامن مع اضطرابات التواصل والنمو الأخرى.

أنواع اضطرابات التواصل

تصنف اضطرابات الاتصال إلى أربع مجموعات:

اضطراب الكلام
تؤثر اضطرابات الكلام على قدرة الشخص على نطق أصوات الكلام، يمكن أن تؤثر هذه الظروف على الطلاقة، بمعنى معدل وإيقاع وتدفق الكلام، أو الصوت، أي طبقة الصوت أو حجمه.

اضطراب اللغة
تُضعف اضطرابات اللغة قدرة الشخص على فهم أو استخدام أنظمة الرموز المنطوقة أو المكتوبة أو غيرها.

قد تنطوي على مشاكل مع:
علم الأصوات: يشير هذا المصطلح إلى الأصوات التي تشكل أنظمة اللغة والقواعد التي تحكم تركيبات الصوت.
مورفولوجيا: يصف علم الصرف بنية وبناء الكلمات.
بناء الجملة: قد يرتكب الأشخاص الذين يواجهون صعوبات في بناء الجملة أخطاء تتعلق بالعلاقة والترتيب ومجموعة الكلمات في الجمل.
محتوى اللغة: يشير هذا المصطلح إلى معنى الكلمات والجمل أو الدلالات.وظيفة اللغة: تعني وظيفة اللغة استخدام اللغة وفهمها بناءً على السياق التفاعلي وما يتجاوز معناها الحرفي.

اضطراب السمع
تنجم اضطرابات السمع عن ضعف حساسية الجهاز السمعي، وتنطوي على صعوبات في اكتشاف، والتعرف، والتمييز، وفهم، وإدراك المعلومات السمعية.
قد يكون الشخص المصاب باضطراب في السمع أصمًا أو يعاني من ضعف جزئي في السمع.

اقرأ أيضاً:

تعرف على مرض القولون العصبي.. أعراضه أسبابه وطرق العلاج منه

التصنيفات الأخرى للاضطرابات

يصنف الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية اضطرابات التواصل إلى أربع فئات:

اضطراب اللغة: يواجه الشخص صعوبة في اكتساب واستخدام لغة الإشارة أو اللغة المنطوقة أو المكتوبة أو لغة الإشارة الأخرى.
اضطراب صوت الكلام: تتضمن هذه الاضطرابات صعوبة في إصدار أصوات الكلام، مما قد يجعل الأصوات صعبة الفهم أو تمنع الاتصال الفعال.
اضطراب الطلاقة عند الأطفال ( التلعثم ): يشير هذا المصطلح إلى مشاكل تدفق الكلام والطلاقة غير المناسبة لعمر الطفل.
اضطراب التواصل الاجتماعي (البراغماتي): يعاني الشخص من صعوبة في فهم واستخدام التواصل اللفظي وغير اللفظي للأغراض الاجتماعية.

ما الذي يسبب اضطرابات التواصل؟

معظم اضطرابات الاتصال لها سبب غير معروف، لكنها قد تكون طبيعية منذ الولادة أو مكتسبة.

تشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

التعرض للسموم والمواد أثناء وجود الجنين في الرحم.
إصابات الدماغ أو الأورام في منطقة الدماغ المسؤولة عن التواصل.
السكتة الدماغية والاضطرابات العصبية الأخرى.
الاضطرابات الهيكلية ، مثل الشفة الأرنبية أو الحنك المشقوق.
إصابة الحبل الصوتي بسبب سوء الاستخدام وسوء المعاملة.
مرض فيروسي.

اقرأ أيضاً:

تشنجات الساق ليلاً.. أسبابها ومتى تكون مؤشرات لأمراض أخرى

الأعراض

سيحدد نوع اضطراب الاتصال الأعراض المحتملة:
أعراض اضطراب الكلام
تشمل أعراض اضطرابات الكلام ما يلي:
تكرار الكلمات أو أحرف العلة أو الأصوات.
صعوبة في إصدار الأصوات، حتى عندما يعرف الشخص ما يريد قوله.
إطالة الكلمات.
إضافة أو حذف أو استبدال الكلمات أو الأصوات.
حركات الرأس المتشنجة أو الرمش المفرط أثناء التحدث.

أعراض اضطراب اللغة
تشمل أعراض اضطرابات اللغة:

الإفراط في استخدام مواد مالئة مثل “أم” و “أه” بسبب عدم القدرة على تذكر الكلمات.
معرفة واستخدام كلمات أقل من أقرانهم.
صعوبة فهم المفاهيم والأفكار.
صعوبة في تعلم كلمات جديدة.
مشاكل في استخدام الكلمات وتكوين الجمل لشرح أو وصف شيء ما.
قول الكلمات بترتيب خاطئ.

اقرأ أيضاً:

ما العلاقة بين نوبات القلق وسن اليأس.. إليك أهم المعلومات

أعراض اضطراب السمع
تشمل أعراض اضطرابات السمع ما يلي:

التأخر عن أقرانهم من حيث الاتصال الشفوي.
مطالبة الآخرين بتكرار ما قالوه بطريقة أبطأ وأوضح.
التحدث بصوت أعلى مما هو معتاد.
كلام مكتوم وأصوات أخرى.
الانسحاب من المواقف الاجتماعية والمحادثات.
صعوبة فهم الكلمات، خاصة في البيئات الصاخبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى