الشأن السوريسلايد رئيسي

من هو اللواء علي حيدر صديق حافظ الأسد وعدو بشار ورفعت المتوفى اليوم؟

كشف ناشطون سوريون، اليوم الجمعة، عن وفاة اللواء علي حيدر، عن عمر ناهز 90 عامًا، وهو واحد من أبرز الوجوه القيادية في قوات النظام السوري منذ عهد الرئيس السوري السابق حافظ الأسد.

أبرز أركان النظام السوري

اللواء علي حيدر الذي يعتبر من أبرز المسؤولين عن مجزرة حماة عام 1982، ويوصف بأنه “الاب الروحي” للقوات الخاصة في قوات النظام السوري.

واللواء حيدر، يعتبر من أبرز القيادات العسكرية الداعمة والمقربة من الرئيس السوري السابق حافظ الأسد، وكان قائداً للقوات الخاصة وأحد أبرز مؤسسيها، وهي قوات لعبت دوراً بارزاً في مجزرتي حماة وجسر الشغور 1980-1982.

كما أن حيدر كان مع تشكيله العسكري أقوى التشكيلات التي تدخلت في حرب لبنان واشتبكت وحداته آنذاك مع منظمة التحرير الفلسطينية التي كان يقودها الرئيس الراحل ياسر عرفات.

شاهد أيضاً: “حقائق لم تكن متوقعة”… تسريب صوتي لــ رفعت الأسد يكشف فيه أسرار خطيرة تفضح أخيه حافظ وحقيقة عودته لسوريا

من هو علي حيدر

ولد حيدر عام 1932 في قرية “حلة عارا” في ريف جبلة، والتي كانت آنذاك جزءاً من دولة العلويين التي شكلتها الإدارة الفرنسية في سوريا، وكان “حيدر” صديق الطفولة لحافظ الأسد، وذراعه الأيمن والقوة الباطشة إبان انقلاب الأسد، وفرض سطوته العسكرية والأمنية داخل سوريا وخارجها.

ومنذ أن كان طالبًا في المدرسة انضم حيدر إلى حزب “البعث” الذي أسسه ميشيل عفلق، كما انتدب كضابط مشاة في عام 1952 وذلك بعد أن التحق بالكلية الحربية في حمص.

وبعد تسلم حزب “البعث” للسلطة بعد 1963، تدرج حيدر في رتبته العسكرية ليصبح قائد “القوات الخاصة السورية” عام 1968.

في عام 1988، ترك حيدر منصبه نتيجة إصابته بتمدد بالأوعية الدموية، إلا أنه عاد للمنصب أوائل التسعينيات، في عام 1983، عندما مرض حافظ الأسد، بدأ شقيقه رفعت الأسد بالتخطيط لانقلاب للاستيلاء على السلطة، وكان علي حيدر حينها مقربًا من رفعت الأسد أيضًا، إلا أنه “رفض” عندما طلب منه تقديم الدعم لرفعت في الانقلاب الذي كان يخطط له، كما نشر قواته الخاصة ضد “سرايا الدفاع” في 1984 في شوارع دمشق ليمنع الانقلاب على حافظ الأسد.

اقرأ أيضاً|| رسائل سرية بين صدام حسين وحافظ الأسد منتصف التسعينات تُنشر لأول مرة.. تعرف على تفاصيلها “الخطيرة”

بشار الأسد أبعده

ولأن حيدر كان صاحب كلمة قوية داخل النظام السوري، واجه صديقه حافظ الأسد وكان له موقف معارض لعودة بشار الأسد إلى سوريا قادماً من بريطانيا من أجل تأهيله ليكون الرئيس القادم، وذلك بعد مقتل الابن الأول للأسد بظروف “مشكوك” فيها حينها.

بينما روت بعض المصادر من المقربين لحيدر بأن سبب إبعاده عن الحكم كان لموقفه من المفاوضات السرية التي حصلت بين النظام السوري وإسرائيل في واشنطن، وكادت تفضي لاتفاقية سلام “معلنة”.

وتناقلت وسائل إعلام إحدى الوقائع التي أظهرت رأي علي حيدر من الرئيس السوري بشار الأسد، حيث أقدم على انتقاده وشتمه علانيةً في إحدى مجالس العزاء في قريته لضابط من قوات النظام السوري، قتل خلال الثورة السورية.

ونقلت صحيفة الرأي الكويتية في مقال خاص الحادثة التي قال فيها حيدر بحسب مصدر للصحيفة: “حافظ الأسد عمل مية مصيبة للبلد، ولكن كلها بكفة والتوريث بكفة”.

وظل علي حيدر في الظل طيلة السنوات الأخيرة من حياته، ولم تورد وسائل إعلام رسمية خبر وفاته الذي أعلنه ابن شقيقه ياسر حيدر، حيث سيشيع جثمانه غداً السبت في قريته باللاذقية.

من هو اللواء علي حيدر صديق حافظ الأسد وعدو بشار ورفعت المتوفى اليوم؟
من هو اللواء علي حيدر صديق حافظ الأسد وعدو بشار ورفعت المتوفى اليوم؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى