الشأن السوريسلايد رئيسي

أسخن المناطق السورية.. اجتماع روسي مع قسد وتركيا تحرك جبهتين معاً

اشترك الان

أرسلت روسيا، اليوم الأحد، رتلاً عسكرياً ضخماً باتجاه مدينة القامشلي شمال شرق سوريا، وجرى اجتماع روسي مع قسد في مطار القامشلي، تزامناً مع ارتفاع وتيرة القصف التركي والاشتباكات حول المنطقة التي تريد تركيا وقوات المعارضة المدعومة من قبلها، التوغل فيها، حيث تعتبر أسخن المناطق السورية حالياً.

رتل عسكري روسي

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في سوريا: إن رتلاً عسكرياً روسياً  يضم أكثر من 20 آلية عسكرية منوعة انطلق من قاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية باتجاه مدينة القامشلي شمالي الحسكة.

وأضاف مراسلنا أن الرتل العسكري الروسي يضم عربات عسكرية منوعة ” ناقلات جند – ومدرعات- وسيارات زيل – سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات ” بالإضافة إلى سيارات عسكرية تحمل مواد لوجستية.

وتزامن انطلاق الرتل الروسي من قاعدة حميميم باتجاه مطار القامشلي شمالي الحسكة مع تحليق عدد من الطائرات الروسية المروحية على علوٍ منخفض، ويأتي ذلك في سياق حماية التعزيزات الروسية ووصلولها بأمان نحو المنطقة.

اجتماع روسي مع قسد

وأوضحت مصادر أن قادة عسكريين من قوات “قسد” عقدوا اجتماعاً موسعاً مع الجانب الروسي في مطار القامشلي وذلك للحديث عن تداعيات القصف الجوي والبري التركي المتواصل على مواقعهم.

وأكد مراسلنا أن القوات التركية قصفت بعشرات الصواريخ وقذائف المدفعية مواقع ونقاط تمركز قوات قسد في قرى وبلدات ريف تل تمر شمالي الحسكة.

وأسفر القصف التركي عن وقوع قتلى وجرحى بصفوف قوات قسد وعن تدمير عدد من الأهداف والمواقع العسكرية التابعة لها في المنطقة، وتزامن ذلك مع تحليق لطائرات الاستطلاع التركية بسماء المنطقة.

وتواصل روسيا تعزيز قواتها في مناطق شمال شرقي سوريا، واستقدام المزيد من الجنود إلى مدينة القامشلي في ريف الحسكة.

ويعد مطار القامشلي قاعدة عسكرية مهمة لروسيا في شمال شرقي سوريا حيث يتواجد النفوذ الأمريكي.

تعزيزات تركية

وصلت مساء أمس مدرعات وآليات عسكرية تركية ثقيلة دخلت عبر معبر “باب الهوى” الحدود باتجاه محافظة إدلب، ثم توزعت على مناطق متفرقة من ريف المحافظة.

ويأتي إدخال تركيا للتعزيزات العسكرية إلى إدلب، بعد موجة غضب سببتها التصريحات التركية الأخيرة حول إجراء مصالحة بين أطراف النزاع السوري.

شاهد أيضاً|| بالفيديو|| دبابات وراجمات صواريخ تركية تصل إدلب.. ومعارك شرسة تدور بين فصائل المعارضة والنظام السوري بجبهة تادف

وذكرت مصادر وكالة ستيب الإخبارية أن اشتباكات عنيفة اندلعت على محور جبهة تادف بريف حلب الشرقي بين فصائل المعارضة السورية المدعومة تركياً وقوات النظام السوري.

وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى بصفوف النظام السوري وتدمير موقع عسكري تابع لهم، فيما سقط عدد من الجرحى بصفوف المعارضة السورية جرّاء ذلك.

ورغم أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هدد مراراً بعملية عسكرية تركية في شمال سوريا تستهدف قوات قسد في مدينتي منبج وتل رفعت، إلا أنّ التصريحات الأخيرة وصفت بأنها “انقلاب تركي” ربما جاءت باتفاق غير معلن مع روسيا.

ولم يعرف بعد مصير العملية العسكرية التي هدد بها أردوغان وأكدها المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، مشيراً إلى أنها يمكن أن تحدث بأي لحظة.

اجتماع روسي مع قسد وتركيا تحرك جبهتين معاً
اجتماع روسي مع قسد وتركيا تحرك جبهتين معاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى