الشأن السوريسلايد رئيسي

واشنطن تكشف عن “محادثات مباشرة” مع النظام السوري وتعطيه “فرصة أخيرة”

اشترك الان

كشفت الولايات المتحدة، في معرض ردها على نفي النظام السوري اختطاف أو إخفاء أي مواطن أمريكي في سوريا، بمن فيهم الصحفي أوستن تايس، عن “محادثات مباشرة” جرت مع النظام لمحاولة إعادة أوستن إلى بلاده. وأعطت النظام السوري فرصة أخيرة لإطلاق سراحه.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحافي عقد الأربعاء، إن “رأي واشنطن في الموقف السوري تجاه الصحفي الأمريكي المحتجز أوستن تايس لم يتغير”.

فرصة أخيرة للنظام السوري

واعتبر برايس، أن لدى النظام في سوريا فرصة لإطلاق تايس الذي اختفى قبل عشر سنوات، مكرراً موقف الإدارة الأمريكية في متابعة كل السبل لتأمين الإفراج عنه.

وذكر برايس أن الحكومة الأمريكية تحاورت “بشكل مباشر” مع النظام السوري لمحاولة إعادة أوستن إلى بلاده، فيما لم يعترف النظام باحتجازه.

ويوم أمس الأربعاء، نفت خارجية النظام السوري، اختطاف أو إخفاء أي مواطن أمريكي في سوريا، أو إقامته في مناطق سيطرة النظام، رداً على تصريح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في 10 من آب الحالي، الذي قال فيه إن الحكومة الأمريكية تعلم “على وجه اليقين أن النظام السوري يحتجز الصحفي الأمريكي أوستن تايس”، وشدد بايدن على أن تحرير وإعادة الرهائن والمحتجزين الأمريكيين في الخارج، أولوية بالنسبة لإدارته.

واعتبرت الوزارة “الاتهامات” الأمريكية باختطاف أو اعتقال مواطنين أمريكيين، من بينهم أوستن تايس، “باطلة”، وأضاف البيان أن “سوريا تؤكد أن أي حوار أو تواصل رسمي مع الجانب الحكومي الأمريكي، لن يكون إلا علنياً”.

وجدد النظام دعوته لسحب القوات الأمريكية، بشكل فوري وغير مشروط من الأراضي السورية، و”الامتناع عن سرقة وتهريب النفط والقمح السوري”، ورفع الغطاء والحماية عن “الجماعات الانفصالية المسلحة”، و”الجماعات الإرهابية المسلحة”، وفق البيان.

من جانبه، طالب وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، النظام السوري بالوفاء بالتزاماته بموجب اتفاقية “فيينا” للعلاقات القنصلية، والاعتراف باحتجاز الصحفي أوستن تايس وكل أمريكي آخر محتجز في سوريا.

وبيّن بلينكن، أن المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون الرهائن، روجر كارستينز، سيستمر في التواصل مع النظام السوري، بالتنسيق مع البيت الأبيض، وخلية استعادة الرهائن، للعمل على استعادة تايس، وفق بيان للخارجية الأمريكية، صدر في 10 من آب/أغسطس الحالي.

من هو أوستن تايس؟

وأوستن تايس هو جندي سابق في البحرية الأمريكية ومصوّر صحفي، من مواليد 1981، اختار السفر إلى سوريا لنقل الأخبار إلى وسائل الإعلام الأمريكية، التي كان منها محطة “سي بي إس”، و”واشنطن بوست”، وشركة “ماكلاتشي”.

اعتُقل عند حاجز خارج دمشق في 13 آب 2012، والتقى تايس قبل اختفائه بمجموعة من الناشطين المدنيين وعناصر من “الجيش الحر” في مدينة داريا، جنوبي دمشق، وأجرى معهم لقاء حصريًا، وجهز تقريره، ثم أوصله العناصر إلى خارج المدينة، وانقطعت أخباره عقب ذلك.

اقرأ أيضاً: النظام السوري يتحدث عن تواصل رسمي مع أمريكا بحالة واحدة

واشنطن تكشف عن "محادثات مباشرة" مع النظام السوري وتعطيه "فرصة أخيرة"
واشنطن تكشف عن “محادثات مباشرة” مع النظام السوري وتعطيه “فرصة أخيرة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى