أخبار العالم العربيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| اعتقال أحد أقارب صدام حسين في لبنان بتهمةٍ خطيرة يثير ضجة

اشترك الان

أثار تسجيل صوتي انتشر بين العراقيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، حول اعتقال أحد أفراد عائلة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، ضجة في لبنان.

اعتقال أحد أقارب صدام حسين في لبنان

في التسجيل الصوتي، ناشد سعد سبعاوي إبراهيم الحسن، ابن شقيق صدام حسين، المنظمات العربية والدولية التي تُعنى بحقوق الإنسان، بالتدخل لمعرفة مصير ابن شقيقه عبد الله ياسر السبعاوي المُعتقل لدى السلطات الأمنية في لبنان منذ يونيو/حزيران الماضي بتهم “كيدية”، حسب تعبيره.

وجاء في المقطع المتداول: “بعد احتلال العراق عام 2003 تحملنا تبعات وضع بلدنا اليوم قانونياً. وكنا حريصين على أن نسعى إلى اللجوء السياسي لنسائنا ولأطفالنا بالدرجة الأولى، ومنهم أحد أبناء اخوتي عبدالله ياسر سبعاوي”.

وأوضح أن عبدالله نجل شقيقه كان قد غادر العراق وهو ابن 8 سنوات، ولم يعد إليه أبداً ولا حتى زيارة لأسباب كثيرة “أهمها حرمانه من الجنسية العراقية وكل حقوق المواطنة في بلده، وكان مرافقاً لنا أثناء إقامتنا في اليمن حتى قررنا مغادرة الأراضي اليمنية بسبب الأوضاع الأمنية هناك في السنوات الأخيرة”، على حدِّ قوله.

كما كشف أن ابن أخيه عبدالله ياسر، اختار أن يستقر في لبنان، موضحاً أنه فور وصوله “كان حريصاً على أن يقدم طلب حماية لدى الأمم المتحدة، وحصل على موافقة فضلاً على أنه يحمل جنسية دولة أخرى غير العراق”.

وذكر سبعاوي أن “ابن شقيقه أقام 4 سنوات في لبنان دون أن يتعرض لأي مضايقة، حيث كانت حياته هادئة لم يتخللها أي عارض أمني أو سياسي”.

وقال: “بتاريخ 11 حزيران من هذا العام، تمت مداهمة شقته في منطقة جبيل، وجرى اعتقاله أثناء المداهمة من قبل قوة عسكرية لم تعرف باسمها ولا غايتها من هذا الاعتقال”.

كذلك، أشار إلى أنه تم إصدار مذكرة استرداد بحق ابن أخيه من الجانب العراقي، مبيناً أن المذكرة تنص على طلب موجه للحكومة اللبنانية بتسليم عبدالله ياسر سبعاوي إلى الحكومة العراقية، بتهمة “ارتكاب مجازر”.

الأمن اللبناني يعلق على اعتقال أحد أقارب صدام حسين

على صعيدٍ متصل، قال اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني، إن سبب توقيف حفيد شقيق صدام حسين هو “تورطه بجريمة سبايكر”.

يذكر أنه في 12 يونيو 2014، اقتحم عناصر تنظيم “داعش” قاعدة “سبايكر” الجوية بعد السيطرة على مدينة تكريت عقب يوم من سقوط الموصل، وأسروا جنود الفرقة 18 في الجيش العراقي ونقلوهم إلى القصور الرئاسية في تكريت، لقتلهم هناك وفي مناطق أخرى رمياً بالرصاص ودفن بعضهم أحياء.

وأضاف اللواء عباس إبراهيم: “المديرية العامة للأمن العام تمكنت من توقيف المطلوب للقضاء العراقي عبد الله ياسر سبعاوي الحسن، بسبب اتهامه بالقيام بعمليات إجرامية راح ضحيتها آلاف الأبرياء، وذلك بناء على مذكرة انتربول دولية نفذتها الأجهزة الأمنية اللبنانية المختصة”.

وتابع: “الأمن العام يعمل تحت سقف القانون الدولي والقضاء ومذكرات تبادل واسترداد المطلوبين بين الدول، لا سيما ودولة شقيقة مثل العراق، ونحن بدورنا نرفض أي إفلات من العقاب، ومع تطبيق القانون دون أي تدخلات وضغوطات، وهذا واجبنا تجاه أهلنا في العراق”.

في السياق، نقلت العربية عن مصدر أمني لبناني رفيع لم تسمه، إنَّ “حفيد ابن شقيق الرئيس العراقي السابق، موقوف فعلاً لدى جهاز الأمن العام كونه غير لبناني، بانتظار صدور قرار من القضاء اللبناني إمّا بإطلاق سراحه أو تسليمه للسلطات العراقية”.

وبيّنت أن القضاء اللبناني “أصدر قراراً بعد مدة من توقيفه بتركه مع بت مسألة إقامته في لبنان”، مشيراً إلى أن الموقف حائز على صفة لجوء سياسي من دولة أوروبية.

اعتقال حفيد ابن شقيق صدام حسين يثير ضجة

وأثار اعتقال حفيد ابن شقيق صدام حسين، ضجةً كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في لبنان والعراق، حيث أيد البعض اعتقاله فيما همَّ آخرون بالدفاع عنه.

شاهد أيضاً: احكم بنفسك بعد هذا الفيديو .. العراق بين زمن صدام حسين واليوم

بالفيديو|| اعتقال أحد أقارب صدام حسين في لبنان بتهمةٍ خطيرة يثير ضجة
بالفيديو|| اعتقال أحد أقارب صدام حسين في لبنان بتهمةٍ خطيرة يثير ضجة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى