الشأن السوريسلايد رئيسي

لأول مرة.. الغارات التركية تصل دير الزور السورية وأردوغان يتوعّد: سنقتلع جذورهم جميعاً

شنّت القوات التركية اليوم الثلاثاء، غارات جوية على مواقع لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في ريف دير الزور الشمالي الغربي، وهي الغارات الأولى على محافظة دير الزور منذ بداية الثورة السورية عام 2011، فيما توعّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باقتلاع “جذورهم جميعاً”، في إشارة إلى القوات الكردية التي تصنفها أنقرة “إرهابية”.

غارات على دير الزور 

وأفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في سوريا، بأن طائرات حربية تركية قصفت بأكثر من 5 غارات جوية مواقع عسكرية لقوات “قسد” في بلدة مكمن بريف دير الزور الشمالي الغربي.

وهذه المرة الأولى التي تقصف بها القوات التركية جوياً هذه المنطقة التي تبعد قرابة 80 كم عن الحدود التركية.

وأكد مراسلنا أن قرابة 8 غارات جوية من قبل الطيران المسير التركي، منذ ساعات الصباح الأولى حتى اللحظة، استهدفت مواقع عسكرية لقوات قسد في ريف الحسكة الشمالي مع وقوع قتلى وجرحى بصفوف قوات قسد.

حيث قصفت الطائرات المسيرة التركية مواقع لقوات قسد في مناطق بريف تل تمر وبالقرب من قرية كرداهول بريف القامشلي، إضافة إلى 4 غارات جوية قصفت مواقع عسكرية في محيط بلدة القحطانيه شمالي الحسكة، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى وتدمير بنك أهداف في المنطقة.

وأضاف أن القوات التركية قصفت برشقة صاروخية مركز طبي في بلدة قره مغ شرق عين العرب بريف حلب الشرقي ما أسفر عن تدميره بالكامل، كما طال قصف صاروخي للجيش التركي مواقع عسكرية مشتركة بين النظام السوري وقسد في ريف عين العرب شرقي حلب.

وبحسب مراسلنا، فإن القواعد العسكرية التركية المتمركزة في المنطقة أطلقت رشقات نارية مكثفة باتجاه مواقع ونقاط عسكرية مشتركة بين النظام السوري وقوات قسد في مناطق تل رفعت ومرعناز وحربل ومنغ وعين دقنة وأبين وشوارغة وإرشادية والعلقمية شمال حلب.

وأسفر الاستهداف عن مقتل عنصر من قوات النظام السوري وإصابة 5 آخرين وسط معلومات عن قيام النظام السوري وقسد بإخلاء عدد من المواقع في المنطقة والتي تم قصفها جوياً خوفاً من تكرار القصف التركي.

أردوغان يتوعّد

ومع اقتراب العملية العسكرية البرية ضد “قسد”، التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال الأخير إن “نهاية الطريق حانت” لأولئك الذين يعتقدون أن بإمكانهم تشتيت انتباه تركيا عن طريق التلاعب بالحروف وتغيير اسم التنظيم الإرهابي.

وأضاف أردوغان في تصريحات اليوم الثلاثاء، “لا أحد يستطيع منعنا من سحب الخط الأمني، في الأماكن التي تتواصل فيها الهجمات على حدودنا ومواطنينا”.

اقرأ أيضًا: البنتاغون يحذر إيران عقب التصعيد في دير الزور السورية

 

وأشار إلى أن العملية البرية في سوريا ستجري “قريباً إن شاء الله”، مضيفاً “أنزلنا ضرباتنا على الإرهابيين بالطائرات والمدفعية والمسيرات وسنقتلع جذورهم جميعًا بأقرب وقت”.

وتعهد أردوغان بهجوم بري بالدبابات والجنود على شمال سوريا. وقال إن تركيا “قامت بدورها في ضمان أمن حدودها مع سوريا ومن حقها التحرك إلى المكان الذي تضمن فيه أمان مواطنيها وأراضيها.

ويبدو أن روسيا تؤيد العملية البرية التركية في سوريا، فقال الكرملين إن “لتركيا حق مشروع ونتفهم مخاوفها الأمنية”.

اقرأ أيضًا:  انفجارات تهز أكبر قاعدة أمريكية بريف دير الزور

لأول مرة.. الغارات التركية تصل دير الزور السورية وأردوغان يتوعّد: سنقتلع جذورهم جميعاً
لأول مرة.. الغارات التركية تصل دير الزور السورية وأردوغان يتوعّد: سنقتلع جذورهم جميعاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا يمكنك تصفح الموقع وانت تستخدم اضافة adblock