اخبار العالم

صحيفة تكشف سبب تظاهر بوتين بـ “الهدوء وعدم الاكتراث” بهجوم موسكو

كشفت صحيفة “واشنطن بوست”، في تقريرٍ نشرته أمس الأربعاء، أن بوتين حاول إثبات أنه “هادئ ومسيطر”، وغير منزعج من تسلل عشرات الطائرات المسيرة إلى العاصمة موسكو، وإلحاق أضراراً بمبنيين سكنيين، وكأن “شيئاً لم يحدث”.

– هجوم موسكو لم يزعج بوتين

وفقاً لوكالة “فرانس برس”، فإن موسكو ومحيطها تعرضا بـ”هجوم مسيرات غير مسبوق”، وسقطت مسيرات عدة فجراً على مباني في العاصمة الروسية الواقعة على بعد أكثر من 500 كيلومتر من الحدود الأوكرانية.

وأثار الهجوم صدمة في نفوس السكان الذين كانوا يعتقدون أن النزاع يدور في مناطق بعيدة عنهم، لتعلن لاحقاً روسيا رصدها 8 مسيرات أوكرانية في موسكو ومحيطها، مؤكدة إسقاطها كلها، إلا أن جزء من حطامها سقط على مباني، وأدى إلى إصابة شخصين بجروح طفيفة.

ولكن بدوره، قلل بوتين من الهجوم، قائلاً: إن نظام الدفاع الجوي في موسكو قد عمل “بشكل صحيح”، مضيفاً أنه: “رغم ذلك لا يزال هناك عمل يتعين القيام به”، مشيراً إلى أن القوات الروسية واجهت “نفس المشاكل” في قاعدة حميميم الجوية في سوريا.

وبحسب “واشنطن بوست”، فقد أظهر موقف بوتين “غير المبالي”، وبيان الكرملين الصامت بالمثل، أن القيادة الروسية تبذل قصارى جهدها لإظهار “إحساس بالهدوء والسيطرة”، على الرغم من أن الهجوم دفع صحفياً من وكالة أنباء نوفوستي الروسية للتساؤل عما إذا كان كانت هناك خطط لتطبيق الأحكام العرفية كما طالب الزعيم الشيشاني، رمضان قديروف.

وكان المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قال إنه لم تكن هناك مناقشات بشأن الأحكام العرفية، واشتكى من أن “الغرب لم ينتقد الهجوم”.

وأضاف: “كنا نفضل سماع كلمات إدانة من لندن وواشنطن بعد هجوم الطائرات بدون طيار على موسكو، لكننا رأينا مرة أخرى عدم وجود أي إدانة”.

أما بالنسبة لهدوء بوتين، قال محللون: إن بوتين بتظاهره بـ “الهدوء واللامبالاة” كان يحاول منع الذعر بين شعبه وصرف الانتباه عن نقاط الضعف في دفاعات روسيا، حسب الصحيفة الأمريكية.

وخلال الأيام الماضية، تصاعدت وتيرة “حرب المسيرات” بين روسيا وأوكرانيا، وهو ما وصفه خبراء بالتحول استراتيجي.

وكانت أوكرانيا قد نفت أي تورط لها في بالهجوم، وكرر كبار المسؤولين هذا النفي، أمس الأربعاء، بالإضافة إلى نفيهم التورط بمجموعة من الضربات المماثلة بطائرات بدون طيار في الأشهر الأخيرة. 

وقالت وزارة الدفاع الروسية في البداية إن 8 طائرات بدون طيار نفذت الهجوم، وتم اعتراضها كلها، لكن وسائل إعلام روسية أفادت بأن عدد المسيرات تراوح بين 10 إلى 30 مسيرة.

– ردود فعل متباينة

أمس الأربعاء، بدت ردود الفعل متباينة بين سكان موسكو الذين قابلتهم “واشنطن بوست”، حيث بدا البعض “غير مكترث” بينما اعترف آخرون بأنهم خائفون.

كما انتقد بعض السياسيين والصقور المؤيدين للحرب فشل موسكو في منع طائرات بدون طيار من دخول المجال الجوي للعاصمة، وطالبوا برد “أشد قسوة”، حسب واشنطن بوست.

- هجوم موسكو لم يزعج بوتين
– هجوم موسكو لم يزعج بوتين

اقرأ أيضا:

))بعد إغلاق ألمانيا أربع قنصليات روسية على أراضيها.. موسكو تهدد برلين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى