ملخص أحداث سوريا اليومي

ملخص أحداث سوريا – الثلاثاء 23 -04- 2019

أحداث المنطقة الجنوبية

محافظة دمشق وريفها

تواصل قوات النظام تفجير الألغام حول محيط منطقة القابون بدمشق، كما سمع صوت انفجار في أرجاء العاصمة دمشق نتيجة تفجير نفق بمدينة داريا جنوبي دمشق.

محافظة درعا

قام مجهولون ليلة أمس باغتيال قيادي سابق بالمعارضة بمدينة درعا، كما تواصل أجهزة النظام الأمنية عملية تبليغ المطلوبين للخدمة الاحتياطية والإلزامية في عدة مدن وبلدات بدرعا.

محافظة القنيطرة

ما يزال الهدوء سيد الوضع في محافظة القنيطرة بينما تواصل أجهزة النظام الأمنية عمليات البحث عن مستودعات أسلحة مخبأة من قبل فصائل المعارضة قبيل حلها بالمنطقة.

أحداث المنطقة الوسطى

محافظة حمص

هدوء تام ساد اليوم معظم جبهات ريف حمص الشرقي دون أي اشتباكات تذكر فيما قصفت قوات النظام بعض القذائف المدفعية نحو مناطق السخنة شرق حمص. 

محافظة حماة

قامت القوات التركية بتسيير دورية بين نقطة المراقبة في قرية شير مغار بريف حماة الغربي ونقطة مورك في ريف حماة الشمالي في حين قصفت القوات الروسية المتمركزة في معسكر قبيبات أبو الهدى بالصواريخ محيط مدينة مورك صباح اليوم كما قامت قوات المعارضة باستهداف تجمعات قوات النظام والقوات الروسية في معسكر الكبارية بريف حماة الشرقي بالمدفعية الثقيلة ردا على القصف الذي يستهدف المنطقة.

أحداث المنطقة الشمالية والساحل السوري

محافظة حلب

تعرضت بلدة خان العسل لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في الاكاديمية العسكرية خلفت أضراراً مادية بينما استهدفت قوات المعارضة مواقع لقوات النظام في الاكاديمية العسكرية بعدة قذائف مدفعية مما أسفر عن إصابة ثلاث عناصر بجروح خطيرة. 

وفي الريف الشمالي انفجرت قنبلة يوم أمس قرب مديرية الأمن في مدينة إعزاز مما أسفر عن إصابة شخصين بجروح، وفي الريف الجنوبي تعرضت قرى خلصة والحميرة لقصف مدفعي من قوات النظام المتمركزة في قرية السابقية مما أوقع أضرارا مادية.

محافظة إدلب 

شنت الطائرات الحربية الروسية ليلة أمس أكثر من ١٥ غارة جوية استهدفت فيها مزارع بمنطقة جدار بكفلون ومنطقة وادي تل الرمان غرب وجنوب مدينة إدلب دون تسجيل إصابات بشرية.

وفي سياق آخر قتل اثنان بينهم امرأة مساء أمس وأصيب عدد من المدنيين بجروح مختلفة بمدينة سراقب شرق إدلب نتيجة تعرض المدينة لقصف مدفعي مصدره قوات النظام في قرية اعجاز قرب أبو الظهور.

كما وتعرضت التمانعة وخان شيخون وسراقب وتحتايا وأم جلال لقذائف مدفعية وصاروخية من قبل حواجز النظام أدت إلى مقتل سبعة مدنيين أغلبهم أطفال. 

كما ووقع قصف عنيف استهدف قرى وبلدات ريف جسر الشغور الغربي مصدره قوات النظام في ريف اللاذقية أدى إلى مقتل مدني وإصابة عدد من المدنيين بجروح مختلفة في الحمبوشية من ريف الجسر.

الساحل السوري

شهدت قرى ومحاور جبلي الأكراد والتركمان هدوءاً تاماً بين الطرفين دون تسجيل أي قصف أو اشتباك.

أحداث المنطقة الشرقية

محافظة الرقة

نشرت قوات قسد حواجز جديدة لها على أطراف ومداخل مدينة الرقة وقامت من خلالها باعتقال 9 شبان وسوقهم إلى مخيم عين عيسى برفقة عوائلهم كونهم نازحين من مدينة دير الزور.

ويستعد مجلس الرقة المدني لتدشين محطة كهرباء المشلب شرق الرقة بعد عمليات تجريبية قام بها في وقت سابق.

وقد قام فريق الاستجابة الأولية بانتشال 11 جثة مجهولة الهوية جديدة من مقبرة الفخيخة جنوب الرقة.

وفي ريف الرقة الغربي نشرت الشرطة العسكرية التابعة لقسد حواجز طيارة لها وقامت باعتقال 12 شاباً للتجنيد الاجباري.

وفي ريف الرقة الشمالي شهد محيط مخيم عين عيسى تشديداً أمنياً واسعاً بعد هروب 3 نساء ينتمون إلى تنظيم داعش من مركز إيوائهم ضمن المخيم.

محافظة الحسكة

دخلت دفعة جديدة من الشاحنات التي تحمل على متنها مساعدات لوجستية وعسكرية عبر معبر سيمالكا مع إقليم كردستان العراق نحو مناطق سيطرة ميليشيا قسد اتجهت الشاحنات إلى مدينة عامودا ومنها إلى الحسكة كما توفي شاب بصاعقة رعدية في قرية أبو كبير 3 كم شمالي بلدة تل حميس بريف الحسكة الشمالي الشرقي. 

محافظة دير الزور

قامت قوات النظام ليلة أمس بقصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بادية السيال شرق ديرالزور تزامناً مع إطلاق قنابل ضوئية في سماء المنطقة كما أصيب طفلان وسيدة وعدد من عناصر ميليشيا قسد جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة ذيبان بريف ديرالزور الشرقي كما تم العثور على جثة طفل يبلغ من العمر 12 عاماً قد قتل شنقاً في إحدى الأبنية السكنية في حي هرابش بمدينة ديرالزور. 

على الصعيد العسكري

شن تنظيم داعش ليلة أمس الإثنين هجوماً عنيفاً على مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية بالقرب من بلدة السيال في ريف ديرالزور الشرقي هذا وقد قامت قوات النظام بإخلاء جميع نقاطها العسكرية من حويجة كاطع بديرالزور لارتفاع منسوب مياه الفرات. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق