الشأن السوري

أربعة أطفال بقيمة 600 دولار بعد المساومة في لبنان

روى الصحفي الأمريكي “فرانكلين لامب” , قصة شرائه لأربعة أطفال سوريين من امرأة بمنطقة شاطئ الرملة البيضاء في بيروت , بقيمة 600 دولار , تظهر رواج عملية الاتجار بالاطفال بشكل كبير و بأسعار رخيصة .

و اكد لامب ان المرأة التي تعود لأصول حلبية , قالت ان الاطفال فقدوا أهلهم في الحرب السورية , و أنها جارتهم , مشيرةً انها وصلت الى لبنان مع هؤلاء الاطفال و لم تسجلهم في الأمم المتحدة.

و أشار لامب الى موقع  “Information Clearing House” , بأن الاطفال الأربعة , هم فتاتان توأمان في الخامسة و وولدان آخران أحدهما في عامه الأول والآخر يبلغ من العمر ثماني سنوات , و ما أثار ذهول الصحفي انها عرضت عليه أخذ الأطفال الأربعة بقيمة 1000 دولار , ليساومها و يصل معها بالسعر الى 600 دولار و وافقت بسرعة
ما أثار اشمئزاز الصحفي , سرعة بيع الأطفال , الذي لم يستغرق 10 دقائق , ما دعاه للإشارة إلى ضرورة محاولة تصوير “تجار البشر” هؤلاء وإبلاغ الشرطة عنهم , مؤكدا أن هاتفه النوكيا رخيص الثمن لم يساعده في تجربته .

و اكد انه لا يزال يذهب الى المكان ذاته للإمساك بالبائعة وتسليمها للشرطة , بعد أن عجز عن تقديم أي معلومات عنها للأمن سوى بعض الوصف “الشفوي”.

من الجدير بالذكر أن فرانكلين لامب , عمل مستشاراً مساعداً في وقت سابق في اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي وحاصل على شهادة الماجستير في القانون , وهو حاصل على درجة الدكتوراة في كلية لندن للاقتصاد. كما عمل لمدة ثلاث سنوات في محكمة العدل الدولية في لاهاي , وعمل زميلا زائرا في مركز الدراسات القانونية لمنطقة شرق آسيا في كلية الحقوق في جامعة هارفارد , بحسب موقع “Information Clearing House”.

218

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى