الشأن السوري

الأسد :لا مكان للحل السياسي في سوريا .. و نتحاور “سراً” مع بعض دول الخليج

عاد رئيس النظام السوري ” بشار الأسد” , ليؤكد , يوم أمس , أنه لا مكان للحل السياسي في سوريا , و لا جدوى من الحوار , مشيراً إلى أن علاقات النظام السوري “جيدة مع الكثير من الدول العربية” , وأفاد الأسد عن وجود “تحاور سري” مع بعض الدول , موضحاً أن بعضها دول خليجية تعاني الأمرين من الإخوان المسلمين , فيما تطرق إلى دور مصر و تونس في مساندته لمواجهة الارهاب , و لم ينسى الأسد المجهود الإيراني و حزب الله في دعمه ضد “الجماعات الارهابية” .
و أضاف الأسد أنه ” أمام الإرهاب لا حلّ إلا بالمواجهة والنصر” , و اعتبر أن صياغة النظام و آلياته و شكله و مستقبله شؤون “يقررها السوريون وحدهم” , ضارباً في عرض الحائط المفاوضات في جنيف , بعد أن عجز وفده المماطلة في مطالب الوفد المعارض أكثر , وباتت ألاعيبه مكشوفة .
و أشارت صحيفة الأخبار اللبنانية حديث الأسد , خلال استقباله المشاركين في ملتقى “التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة” , الذي انعقد في دمشق في 19 و20 الجاري , أنه “لا رهان على الحل السياسي مع هذه المعارضة” , معتبراً أن الحل هو “المواجهة” , و الرهان الحقيقي هو على “الحسم العسكري مع القوى الإرهابية وتعزيز منطق المصالحات السورية” , واعتبر أن “الانتصار على الإرهاب سيمهّد الطريق أمام حل سياسي يُستفتى عليه الشعب السوري” .
و لفت الأسد أن “تقليص القوة الروسية يساهم في مزيد من التفهم الأمريكي للدور الروسي” , واصفاً الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” , أنه “الزعيم التاريخي والحليف الحقيقي” , معتبراً العلاقات الروسية – السورية ب”الممتاز” , و أكد أنه “لا خلافات مع موسكو و منذ البداية تفاهمنا مع الرئيس بوتين على كل الخيارات” , مضيفاً “الانسحاب الروسي كان منسقا منذ فترة طويلة , والأدق تسميته تقليصا للقوة العسكرية الروسية” .
وكان رئيس وفد النظام “بشار الجعفري” طالب المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا بتأجيل مفاوضات جنيف بسبب انتخابات مجلس الشعب المقررة في 13 نيسان المقبل , فيما حددها دي ميستورا يوم أمس بالتاريخ الواقع بين 9 و 11 نيسان , ما يؤكد أن النظام يعيش في تبذبذب و تدهور فكري حتى أن التصريحات بين رئيسه و دبلوماسييه اختلفت , و لم يعد يجد حجة ليؤخر أو يلغي فيها التدخل الدولي لإنهاء الحرب السورية أكثر .

 

Syrian President Bashar al-Assad speaks to journalists after his meeting with French President Nicolas Sarkozy at the Elysee Palace, in Paris, November 13, 2008. The visiting leader said that US President Barack Obama should come up with a firm plan of action to renew peace talks between Syria and Israel. UPI/Eco Clement
Syrian President Bashar al-Assad speaks to journalists after his meeting with French President Nicolas Sarkozy at the Elysee Palace, in Paris, November 13, 2008. The visiting leader said that US President Barack Obama should come up with a firm plan of action to renew peace talks between Syria and Israel. UPI/Eco Clement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى