الشأن السوري

استمرار القصف الروسي جنوب إدلب موقعاً قتلى من “فيلق الشام”

لليوم الخامس على التوالي، و طائرات الأسد و حليفه الروسي لا تتوقف عن قصف مناطق ريف إدلب الجنوبي، سواء مراكز مدنية أو عسكرية حاصدةً أرواح المزيد من الأهالي .

 

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف إدلب الجنوبي ، صادق الشحود : إنّ أكثر من خمس و ثلاثين غارة جوّية روسيّة استهدفت قرية ” تل مرديخ ” اليوم السبت الثالث و العشرين من أيلول / سبتمبر الجاري ، و تركّز القصف على مقرات فصيل ” فيلق الشام ” التابع لقوات المعارضة، مما أسفر عن مقتل سبعة مقاتلين منه كحصيلة أولية و هم ( عبدو محمد الغريب ـ ضرار محمد الشبيب ـ عيد فواز العبيد ـ ميسر فاروق العلي ـ يوسف الخليل ـ أبو أسامة الشامي ـ مجهول الهوية ) بالإضافة إلى العديد من الإصابات .

 

و أضاف مراسلنا أنّ الغارات الروسيّة استهدفت قبيل ظهر اليوم مكاناً للنازحين شرق مدينة خان شيخون مما أدى إلى وقوع ثلاثة قتلى نساء من عائلة واحدة ( نجاة محمد الدروان – شغيلة يوسف الدروان – أم محمد يوسف الدروان ) و إصابات في صفوف المدنيين بينهم نساء و أطفال و بعضهم حالته خطيرة .

 

و ذكر مراسل ستيب أنّ غارات جوية استهدفت أطراف بلدة حيش أدت إلى إصابة شخص واحد، و غارات أخرى على بلدتي التمانعة و الهبيط و منطقة المقالع والطريق الدولي شمال مدينة معرة النعمان، بالإضافة إلى غارة على قرية كفرعميم بريف مدينة سراقب شرقي إدلب .

 

يذكر أنّ يوم أمس خمسة عناصر من ” صقور الشام ” التابع لـ ” حركة أحرار الشام ” قتلوا و أصيب ستة آخرين في بلدة سرجة بجبل الزاوية نتيجة صاروخ بالستي و غارات روسية، فيما قتل طفل في بلدة كفرسجنة حرقاً، و دّمرت كافة مراكز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون .

163142

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق