الشأن السوريسلايد رئيسي

نظام الأسد يرتكب مجزرتين جنوبي إدلب وحلب

ارتكبت طائرات نظام الأسد، اليوم الاثنين، مجزرة جديدة في ريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى وقوع ضحايا جراء قصف مدفعي على مناطق جنوبي حلب وشمالي حماة.

مجزرة جنوبي إدلب

أفاد عبد الله أبو علي، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب الجنوبي، بأنَّ 12 مدنيًا قُتلوا وأصيب آخرون جراء استهداف بلدة “جبالا” مساء اليوم بعدة غارات جوية من طائرات السوخوي 24 السورية سبقها قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام.

وأضاف مراسلنا، أنَّ الغارات الجوية، اليوم، أوقعت قتيلين مدنيين في بلدة “معرة حرمة” وقتيلة في بلدة “كفربطيخ” وإصابة أطفالها الأربعة، بالإضافة إلى ثلاثة قتلى في “معرشورين” وثلاثة قتلى وحرائق ودمار في منازل المدنيين في مدينة “خان شيخون” جراء غارة جوية وقصف براجمة الصواريخ.

كما طالت الغارات بلدات “ترملا ومعرزيتا والهبيط ومعرة الصين وطويل الشيح ومنطقة الكتيبة المهجورة” ما أوقع أكثر من ثلاثين جريحًا في المناطق المستهدفة بعضهم حالته خطرة، وتعرضت أغلب قرى وبلدات جنوبي إدلب لقصف مدفعي وصاروخي بينه قذائف محملة بقنابل النابالم الحارق.

مجزرة جنوبي حلب

تحدثت هديل محمد، مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الجنوبي، عن مقتل ثلاثة مدنيين (سيدة وطفل وطفلة) وإصابة سيدة أخرى جراء قصف قوات النظام المتمركزة في سد شغيدلة بقذائف المدفعية بلدة “الزربة”، وطال قصف مماثل بلدتي “جزرايا وزمار” اقتصرت أضراره على المادية.

قصف متجدد على حماة

قال عمر العمر، مراسل الوكالة شمالي حماة، إنَّ غارات جوية من طائرات النظام وروسيا الحربية استهدفت مدن “اللطامنة وكفرزيتا ومورك” وقرى “لطمين وتل ملح والجبين” بالتزامن مع قصف مدفعي من الحواجز المحيطة بالمنطقة ما أسفر عن وقوع جرحى في “مورك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى