سلايد رئيسيميداني

شرقي دير الزور يسجل ثاني حالة زواج متعة.. والعريس!؟

سجلت محافظة دير الزور ثاني حالة زواج متعة في الريف الشرقي الواقع تحت سيطرة قوات النظام والحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور ،عبد الرزاق الأحمد، إنَّه تم ليلة أمس عقد زواج مدته 6 أشهر بين القيادي في الحرس الثوري الإيراني ،الحاج سليمان، وفتاة من إحدى القرى الواقعة بالقرب من مدخل مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ جميع أفراد عائلة الفتاة هم من المتطوعين في ميليشيات الحرس الثوري الإيراني المتواجدة في البوكمال، ما يجعل هذا الزواج بحسب المصادر المحلية في مدينة البوكمال كخطوة لتقرب عائلة الفتاة من قيادة الحرس الثوري الإيراني في المنطقة.

وكانت حالة زواج المتعة الأولى تم رصدها في منطقة عين علي شرقي دير الزور أواخر العام الماضي، حيث عملت الميليشيات الإيرانية على تحويل منطقة عين علي إلى مزار “شيعي” تجلب إليه الحجاج الإيرانيين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق