سلايد رئيسيميداني

روسيا تعلن تفكيك مخيم الركبان ومصير معظم الأهالي في خطر

تداولت وسائل إعلام روسية، اليوم الجمعة، عن بدأ روسيا بتفكيك مخيم الركبان للنازحين السوريين، على الحدود السورية- الأردنية، وذلك وفق خطة كانت قد أعلنت عنها الأسبوع الماضي.

وفي تقريرٍ لوكالة الأنباء الروسية “ريا نوفوستي”، فإنّ عملية تفكيك المخيم وإفراغه من ساكنيه ستبدأ بعد ظهر اليوم، وقد تستغرق شهرًا كاملًا لإزالة المخيم بشكل نهائي.

مشيرةً إلى أنه من المقرر أن يشارك في عملية الإجلاء نحو 35 شرطياً عسكرياً روسياً و12 وحدة من المعدات العسكرية الروسية الخاصة، لتنظيم خروج النازحين عبر نقطة جليغيم من الجانب الروسي.

ونقلت عن رئيس المركز الروسي للمصالحة “أندريه باكين”، قوله “إن عملية إجلاء نازحي مخيم الركبان ستتم تحت إشراف الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري”.

مضيفاً أن “العملية ستتم على ثلاث دفعات خلال 30 يومًا، على أن تضم كل دفعة 3500 شخص، يتم نقلهم إلى مراكز إيواء في البداية”.

ونقل مراسل وكالة ستيب الإخبارية، حمزة العنزي، عن مصادر محلية من قاطني المخيم قولهم:” إن روسيا سترسل باصات من أجل نقل الأهالي غير قادرين على توفر المال لديهم للعودة إلى مناطقهم الواقعة تحت سيطرة النظام“، مضيفاً بأن المنظمة والهلال سيقومان بتوزيع بعض المساعدات على الأهالي الذين لم يستلموا الإغاثة المرة الماضية”.

فيما لم يحدد مصير النازحين الذين لا يرغبون في العودة إلى مناطق سيطرة النظام السوري، منوّهاً بوجود مخاوف كبيرة من أن يتم إجبار الأهالي إلى العودة لمناطق النظام بشكل تعفسي وقسري، ما يعرضهم للخطر.

وكان مكتب التنسيق الروسي أعلن، في 18 من أيلول الحالي، عن تحديد فترة زمنية لإجلاء نازحي مخيم الركبان، تبدأ في 27 من الشهر ذاته، ضمن الخطة الروسية الرامية لتفكيك المخيم وإعادة سكانه إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق