الشأن السوري

خطة بريطانية لاستعادة 30 طفلاً بريطانياً من داعش في سوريا

تضاربت الآراء داخل مجلس الأمن القومي البريطاني، اليوم الأحد، وذلك بعد قضية آثارها رئيس مجلس الوزراء بخصوص إرسال فرقة إنقاذ تابعة للخدمة الجوية الخاصة لإنقاذ أطفال مقاتلي داعش البريطانيين في شمال سوريا.

وبحسب صحيفة “Mirror” البريطانية فأن رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” ينظر في خطة لإعادة أطفال مقاتلي تنظيم داعش البريطانيين إلى البلاد من سوريا.

إقرأ أيضاً


ترامب مخاطبًا فرنسا وألمانيا: نفذوا هذه المطالب أو سنطلق مقاتلي “داعش” على حدودكم!!

خاص || لماذا تحقق قسد مع نساء داعش من مخيم عين عيسى في القامشلي؟!


ولكن هذه القضية أثارت جدلاً واسعاً داخل مجلس الأمن القومي الذي يضم كبار وزراء الحكومة ورؤساء الأجهزة الأمنية حسب تسريبات نشرتها صحيفة “Daily Mail” البريطانية حتى أن النقاد نادوا برفض هذه القضية بحجة الحفاظ على السلامة والأمن العام.

وقال مصدر رسمي إن «التطرّق إلى أمر إعادة هؤلاء إلى البلاد هو أمر جيد جداً، ولكن بعض هؤلاء الأطفال قد صاروا الآن مراهقين وقضوا سنوات تكوينهم في اللعب ببنادق AK47 الهجومية. وربما يكون الأمر موضع حفاوة في وقتنا هذا، ولكن حين يُفجّر أحدهم مركزاً للتسوّق، على من سيُلقى اللوم حينها؟».

وهناك ما يقارب 30 طفل بريطاني ولدوا لأبوين داعشيين يعيشون في مخيمات شمال سوريا، وأنه في حال الموافقة على عودتهم فلن يسمح بالعودة إلا لمن أعماره 16 عاماً فما دون، وجميعهم يسعون للحصول على الجنسية البريطانية.

فيما تدعوا الولايات المتحدة الأمريكية البلاد الأوروبية لإعادة عائلات مقاتليهم الموجودين في سوريا بين الحين والأخر، كان آخرها خلال الشهر الجاري حينما هدد دونالد ترامب أوروبا قائلاً: الولايات المتحدة قد تتركهم عند الحدود، والأوربيون «سيكونون (مضطرين) للقبض عليهم ثانية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى