الشأن السوريسلايد رئيسي

مقتل صحفيين أكراد وأجانب جرّاء القصف التركي على شمال شرق سوريا

قصفت القوات التركية، اليوم الأحد، قافلة كانت تقل عشرات المدنيين برفقتهم صحفيين محليين وأجانب، مع وجود عناصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” كمرافقين لحماية القافلة، ما أدى إلى مقتل صحفيَين على الأقل وجرح آخرون إلى جانب عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

وبحسب وكالة الأنباء الكردية “هاوار”، المقربة من الإدارة الذاتية الكردية، فأن مراسلها سعد أحمد، قد قتل، إلى جانب جرح سبعة صحفيين آخرين، فيما وأكدت مصادر إعلامية من مقتل صحافي أوكراني الجنسية، وذلك على الطريق الواصل بين القامشلي ورأس العين شمالي الحسكة.

وكشفت الوكالة عن أسماء الصحفيين الجرحى بالقصف التركي، وهم :”محمد أكنجي مراسل وكالة ANHA، آرسين جاكسو مراسل وكالة فرات، أمل يونس مراسلة ستيرك تي في، دلسوز دلدار مراسل نورث بريس، المراسلين بيرجان يلدز، وروجبين آكين، وعبد الرشيد محمد محمد، إلى جانب جرحى بينهم صحفيون فرنسيون وبرازيليون.

وقالت الوكالة المذكورة، إن الطائرات التركية تبعت موكباً للمدنيين الذين كانوا متوجهين من القامشلي إلى راس العين لإدانة “الاجتياح التركي”، وقامت باستهدافهم.

فيما كان قد كشف مصدر مطلع لوكالة “ستيب الإخبارية”، عن قيام القوات التركية باستهداف القافلة بعد بثٍّ مباشر أجرته وكالة كردية محلية، تبين فيه مسير القافلة ومكانها باتجاه المنطقة الحدودية من مدينة رأس العين.

وبدأت تركيا عملية “نبع السلام” العسكرية على مناطق سيطرة الميليشيا الكردية شمال شرق سوريا، يوم الأربعاء الماضي، بمشاركة فصائل الجيش الوطني المدعومة تركياً، والتي تهدف تركيا من خلالها بالسيطرة على المناطق الحدودية.

لحظات مروعة من قصف تركي على قافلة تقل مدنيين وعسكريين بينهم صحفيين أجانب شمال شرق سوريا(فيديو)


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى