الشأن السوري

داعش يتبنى استهداف آلية للـ”الجيش النصيري” بدرعا.. والحقيقة أنَّ الضحايا مدنيين!!

تبنى تنظيم الدولة “داعش” ببيان أصدره، ليل أمس الأربعاء، تفجير عبوتين ناسفتين بالقرب من بلدة خربة غزالة شرقي محافظة درعا جنوبي سوريا.

وبحسب البيان الذي نشرته وكالة “أعماق” الناطقة باسم التنظيم، فإنَّ العبوات الناسفة استهدفت آلية للـ”الجيش النصيري” أي قوات النظام السوري وفق تسمية التنظيم، وأدت لمقتل وإصابة من فيها.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا، محمد الحوراني، إنَّ الانفجار وقع مساء أمس على جسر خربة غزالة بريف درعا الشرقي، واستهدف سيارة مدنية ما تسبب بمقتل وإصابة عدد من المدنيين.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ التنظيم تبنى منذ سيطرة النظام السوري على جنوب سوريا منذ نحو أكثر من عام نحو أربع عمليات، حيث نشر التنظيم بيانات بتواريخ 6\6 و 22\9 و 11\10 ويوم أمس، تبنى فيها استهداف أرتال لقوات النظام والقوات الروسية داخل المحافظة.

وبحسب المصادر المحلية المطلعة فإنَّ النظام السوري هو من يقف خلف هذه العمليات ويروج لمسؤولية تنظيم الدولة “داعش” عنها بهدف اقتحام المنطقة بذريعة تواجد التنظيم، واستخدام التنظيم كـ”شماعة” للتسلط على أهالي المحافظة.

24102019 10

اقرأ أيضاً :

داعش تُعلن عودتها رسميًا إلى درعا عبر بيان صادم تُثبت به تواجدها

“داعش” يتنبى تفجيراً شرقي درعا.. ولكن دون حدوثه!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق