الشأن العربي

هذا ما حدث لعائلة عربية بعد مشاهدة إعدام ابنها بفيديو بثّه “داعش”

انهارت عائلة ليبية، بعد مشاهدتها مقطعاً مصوراً بثّه تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، اليوم السبت، وهو يقوم بإعدام عدد من الرهائن لديها، ومن بينهم أحد أبناء هذه العائلة.

وبحسب مانقلته القناة عن أحد أفراد عائلة ساسي: ” فأن عائلته التي كانت تنتظر رجوعه في أي وقت وتعيش على هذا الأمل، أصيبت بالصدمة عندما علمت بمقتله من خلال مقطع الفيديو والحزن من طريقة قتله بدم بارد وبتلك الصورة الوحشية”.

وأشار إلى أن مشاهدات المقاطع هزّت مشاعر عدد من أفراد العائلة، ورفض بعضهم مشاهدة المقطع المصوّر، لأنه يظهر ارتكاب التنظيم الإرهابي، جريمة وحشية بحق ابنهم وأقربائهم.

وقد ظهر الشاب مفتاح احميد ساسي، بالمقطع المصور، وهو مكبّل وجاثم على ركبتيه، وخلفه رجل ملثم من التنظيم، مرتدياً لباساً عسكرياً، ويبدأ بإطلاق الرصاص على رأسه، ليسقط مفتاح على الأرض وهو يستغيث، لكن المسلّح واصل إطلاق النار عليه دون رحمة، لحين التأكدّ من وفاته.

وأوضح أنّ أخبار ابن عمه “أحمد” انقطعت عن عائلته وبقي مصيرة مجهولاً إلى أن شاهدوه بالمقطع المصور الذي يظهر لحظة تصفيته رمياً بالرصاص بدم بارد وبطريقة شنيعة، قائلاً “ردّة فعل العائلة عند سماع الخبر أعظم من أن تصفه الكلمات”.

وماتزال عمليات تنظيم الدولة “داعش” مستمرة في عدة مدن ليبية كان أشدّها، بعد مقتل زعيمهم أبوبكر البغدادي، وتصفية أغلب قياداته سواء من طرف قوات الجيش الليبي أو عن طريق الضربات الجوية الأخيرة للأفريكوم.

القوات الأمنية العراقية تعتقل ابن عم البغدادي وأحد اكبر القادة الأمنيين بـ”داعش”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق