الشأن السوري

أهل فتاة يرفضون دفنها بريف الحسكة بعد مقتلها بحجّة “جريمة الشرف”

ارتكب شاب من محافظة الحسكة “جريمة شرف” بحق ابنة عمه غير المتزوجة، وذلك بعد مجيئها من العاصمة دمشق إلى المنطقة ومعها طفلها البالغ من العمر 4 أشهر.

وأفادت مصادر محلية في الحسكة، أنَّ الفتاة تبلغ من العمر نحو 26 عامًا، أقامت في العاصمة دمشق مع أختها لإكمال دراستها، وتعرضت منذ نحو أكثر من عام لحادثة اغتصاب حملت على إثرها.

وفي التفاصيل، أستغل شقيق زوج أخت الفتاة، عدم وجود أحد في منزل أخيه، فقام بوضع منومًا لها في شرابها، وبعد ذلك قام باغتصابها.

وعندما تم اكتشاف الأمر طالبت أخت الفتاة من زوجها بأن يصلح ما ارتكبه شقيقه، من خلال الزواج بها، الأمر الذي رفضه الأخير، وحملت الفتاة وأنجبت.

وعند عودة الفتاة إلى بلدتها المالكية في ريف الحسكة، قام ابن عمها بقتلها بطلق ناري، الأحد في التاسع من ديسمبر/كانون الأول، ليقوم بعد ذلك بتسليم نفسه لقوات الأمن، بدعوى أنه قام بـ “غسل العار”.

ولم تقبل عائلة الفتاة أن تدفنها في المنطقة، لكونها جلبت العار لهم، على حد تعبيرهم، ليقوم أهالي المنطقة من الغرباء بدفنها، وسط حالة من الحزن.

واحتلت سوريا المرتبة الثالثة عربيًا في جرائم الشرف بعد اليمن وفلسطين، وفقًا لوزارة الداخلية لدى حكومة النظام السوري.

اقرأ أيضاً :

شاب سوري يقتل حبيبته ثمّ ينتحر في ريف حماة

بمساعدة ابنها.. امرأة تقتل زوجها رميًا بالرصاص غربي حماة!

بعد زواجهما “خطيفة”.. عائلة سورية تقتل زوج ابنتها طعنًا في غازي عنتاب (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق