سلايد رئيسي

الإمارات على موعد مع ظاهرة فلكية لأول مرّة منذ عام 1847، وتحذيرات للسكان بشأنها

أعلنت وكالة (الإمارات للفضاء)، عن رعايتها لمجموعة من فعاليات الرصد الفلكي، وذلك لرصد ظاهرة “كسوف الشمس الحلقي” التي سيشهدها العالم يوم الخميس 26 ديسمبر/كانون الأول، الجاري ابتداءً من الساعة 7:00 صباحًا بتوقيت دولة الإمارات.

وستكون دولة الإمارات على موعد يوم الخميس؛ وفقًا للحسابات الفلكية، مع ظاهرة فلكية نادرة، حيث “ستشرق الشمس مكسوفة صباح يوم الخميس، ثم سيحدث كسوف حلقي للشمس سيشاهد في بعض مناطق الدولة”.

حيث ستستمر الظاهرة “لنحو 3 دقائق، إذ ستبدأ الظاهرة حين يبدأ القمر بمرحلة العبور الكلي من أمام الشمس، والذي سيكون حجمه أصغر من المعتاد نظراً لوجوده في أبعد نقطة له على مداره حول الأرض، وبالتالي ستظهر أطراف الشمس على شكل حلقة من النور تحيط بظل القمر التي سيغطي معظم قرص الشمس”.

وبعد ذلك “سيبدأ القمر بالابتعاد من أمام الشمس ليتحول الكسوف إلى كسوف جزئي، ويستمر القمر بالابتعاد حتى ينجلي ظل القمر عن الأرض بعد 3 ساعات تقريبًا”.

وأشارت الوكالة إلى خطورة “النظر مباشرة إلى الظاهرة بالعين المجردة، أو باستخدام النظارات الشمسية العادية، أو عدسة الكاميرا غير المصفاة، أو التلسكوب، أو المنظار، أو أي جهاز بصري آخر، حتى مع وجود مرشح شمسي”، وذلك لما قد تتسبب به من أضرار كبيرة للعين.

منوهة إلى ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة من خلال اتباع إرشادات السلامة العامة، لمتابعة مثل هذه الظواهر، من بينها استخدام المرشحات الشمسية أو نظارات الكسوف التي لا يزيد عمرها عن ثلاث سنوات، ولا تحتوي على خدوش، كما ينصح بأن تحتوي على اسم الشركة المُصنعة وعنوانها.

بدوره، قال مدير عام وكالة الإمارات للفضاء الدكتور المهندس، محمد ناصر الأحبابي، إنَّ الإمارات ستشهد هذه الظاهرة لأول مرة منذ العام 1847.

اقرأ أيضاً ?

شاهد لقطات للظاهرة الفلكية النادرة “عبور عطارد” أمام الشمس (فيديو)

علماء الفلك يحذرون من “التوهج الفائق” الذي يمكن أن يصيب الأرض بأي لحظة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق