شاهد بالفيديو

حسون: سليماني لم يرفع سلاحه بوجه مسلم.. وفلسطين هي وجهة الحشد الشعبي (فيديو)

أقيم في السفارة الإيرانية بدمشق، اليوم الأحد، مجلس عزاء لقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، الذي قتل فجر الجمعة، إثر استهداف موكبه بغارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي.

قال مفتي النظام السوري، بدر الدين حسون، خلال كلمته في التأبين إنَّ: “الحشد الشعبي العراقي خادم للعراق وخادم للأمة، وحينما ينتهي من الأمريكان في العراق سيكون على حدود فلسطين، ليعيدها بإذن الله”، على حدِّ قوله.

وأضاف في سياقٍ متصل من تصريحه: “فإن اغتالوا الرجال، فسأقول لهم: إنكن سترون آلاف الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه… وتقول لفلسطين نحن قادمون بإذن الله”، وفق مقطع مصور نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وتوجه مفتي النظام السوري، في كلمته إلى بعض الدول العربية التي تكن العِداء لسليماني، قائلاً: “أقول للمستعربين الذين لم يعرفوا قيمة هذا الرجل، ستقفون غداً بين يدي أحكم الحاكمين، وتعرفون من هذا الرجل، الحاج قاسم سليماني كان لا يقاتل في مكان إلا إذا رأى أعداء الله والإنسان، ما رفع يده على مسلم يوماً، ما رفع يده ولا سلاحه في وجه مسلم”.

اقرأ أيضاً : قائد عسكري إيراني يهدد باستهداف حيفا ومراكز عسكرية إسرائيلية ردّاً على مقتل سليماني

وتابع “لذلك أقولها لهم، إن الشعب الإيراني هو الركن الركين للأمة العربية والإسلامية، وإن الجيش الإيراني والطائرة الإيرانية، والعلم الإيراني، هو في خدمة المستضفين من المؤمنين في الأرض، كفاكم معاداة لإيران وشعبها، ومصادقة لأعداء الله والإسلام، استيقظوا فإن الشعوب ما عادت يكذب عليها فتصدق، فقاسم قسم الحقيقة للناس وبيّنها وقال فأنا ما استشهدت على أرض إيران، استشهدت في أرض العراق”، حسب تعبيره.

وكانت غارة جوية أمريكية، يوم الجمعة، قد استهدفت موكبي قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، قرب مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتلهما إلى جانب سقوط ثمانية قتلى آخرين.

اقرأ أيضاً : مغردون ينشرون صورة لترامب معانقاً المسيح ردّاً على صورة تجمع سليماني بالحسين!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق