الشأن العربيسلايد رئيسي

برعاية روسية.. تعرّف إلى أهم شروط اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

انطلقت صباح اليوم الإثنين، مباحثات وقف إطلاق النار في ليبيا، بين قائد الجيش الوطني الليبي المشير، خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، في موسكو، برعاية وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا.

وتضمنت شروط اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، بحسب مصادر مطلعة، أن تتوقف تركيا عن إرسال قواتها إلى ليبيا، كما يتضمن الاتفاق إنسحاب متبادل للقوات الليبية.

وبموجب الاتفاق الليبي، فإنَّ مهمة مكافحة الإرهاب ستكون للجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر، كما سيتكفل الجيش الليبي بتأمين آبار النفط والغاز في البلاد.

وجاء في مسودة الاتفاق، أنَّ الأمم المتحدة ستشرف على اتفاق وقف إطلاق النار، كما تضمن إشرافًا دوليًا على منافذ بحرية وبرية في البلاد.

من جهته قال السراج، إنّه في حال حدث أي خرق للاتفاق “سنعاود العمليات العسكرية بقوة”.

وكان كل من قائد الجيش الوطني الليبي المشير “خليفة حفتر”، ورئيس حكومة الوفاق، “فايز السرّاج”، وصلا موسكو، اليوم الاثنين، للتباحث في شروط اتّفاق وقف إطلاق النّار.

يأتي هذا التطور بعدما كان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتن، والتركي رجب طيب أردوغان، أعلنا في 8 يناير، عن وقف إطلاق نار في ليبيا، اعتبارا من يوم 12 يناير، ووافقت عليه الأطراف الليبية.

ويفترض أن تمهد هذه الهدنة لمؤتمر حول ليبيا في برلين برعاية الأمم المتحدة سيعقد في كانون الثاني/يناير.

اقرأ أيضاً : خاص|| مصدر عسكري يكشف لـ”ستيب” خسائر فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا بليبيا خلال الـ48 ساعة!

وفي هذا الإطار، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي، الإثنين، ضرورة أن يكون وقف إطلاق النار في ليبيا “ذي صدقية ودائما ويمكن التحقق منه”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| عناصر المعارضة السورية الموالية لتركيا يتفاخرون بتوجههم إلى ليبيا.. وقتلى جدد يسقطون هناك!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق