سلايد رئيسي

الشرطة المصرية تداهم مكتب وكالة الأناضول بالقاهرة وتعتقل عددًا من الصحفيين.. وتركيا تستنفر!

اقتحمت الشرطة المصرية مكتب وكالة الأناضول في القاهرة، أمس الثلاثاء، واعتقلت 4 صحفيين، واقتادتهم إلى مكان مجهول.

ونشرت الرئاسة التركية عبر موقعها على الإنترنت بيان إدانة للحادثة جاء فيه: «ندين الممارسات العدائية للسلطات المصرية ضد الإعلام التركي».

وبدروها الخارجية التركية قالت: “إنها تنتظر من السلطات المصرية إخلاء سبيل الموقوفين في مكتب الوكالة بالقاهرة”، بحسب وكالة الأناضول، مندّدة في الوقت نفسه بما حدث.

كما واستدعت السلطات التركية، القائم بالأعمال المصري، في أنقرة، للاحتجاج على اعتقال الصحفيين.

فيما أفادت مواقع إخبارية بأنَّ عناصر من الأمن المصري داهموا مكتب الوكالة في القاهرة، الساعة الرابعة عصر أمس، ومكثوا فيه حتى فجر الأربعاء بعد اعتقال الصحفيين.

هذا وتحفظت عناصر الأمن على أجهزة الصحفيين المحمولة والهواتف النقالة، وقامت بتفتيشها لأكثر من 8 ساعات، والصحفيين هم أربعة، بينهم صحفي تركي الجنسية، ولم يُعرف مصيرهم حتى الآن.

اقرأ أيضاً : بحضور شخصيات عربية.. “السيسي” يفتتح أكبر قاعدة عسكرية على البحر الأحمر (فيديو)

ويشار إلى أنّ العلاقة بين تركيا ومصر تشهد نوعاً من التوتر سببه الصراع الليبي، ودعم البلدين لطرفي الصراع، إضافة لمحاولة تركيا تحصيل حصة من ثروات النفط والغاز بالجهة الشرقية للبحر الأبيض المتوسط، عبر إبرام اتفاقيات مع حكومة الوفاق الوطني الليبية الموالية لتركيا.

اقرأ أيضاً : تركيا تزحف ومصر تستعد واليونان تنتظر وليبيا تنقسم وإسرائيل تتفرج.. حرب شرق المتوسط! على ماذا يتصارعون ومن هم ومن سينتصر؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق