الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| والدة “أبي العبد أشداء” تكشف ما يتعرض له ابنها بسجون تحرير الشام

نشر الصحفي الأمريكي المقيم في إدلب ومدير منطقة “أو جي إن”، بلال عبد الكريم، اليوم الأربعاء، مقابلة مصورة مع والدة الإداري السابق بصفوف هيئة تحرير الشام والمعتقل حاليًا بسجونها، أبو العبد أشداء.

وقالت والدة أشداء في المقطع المصور إنَّ ابنها يتعرض لعدة أنواع من التعذيب داخل زنزانته الانفرادية بأحد المراكز الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، وليس في القضاء العسكري “الجهة التي أصدرت سابقًا الحكم بحقه”، لافتًة إلى أنَّ عناصر الهيئة يضعون له طعامه أمام دورة المياه، كنوع من التعذيب، وهو ما أدى لفقدانه نحو 20 كيلوغرامًا من وزنه.

وأكملت والدة أشداء أنَّ ابنها دخل الشهر الخامس من فترة اعتقاله، كما سمحت تحرير الشام لها بزيارته بشكل دوري، مرة كل أسبوعين أو ثلاثة، كما طالبت بمعاملته كما عاملت الهيئة القياديين، المغيرة وخطاب الأردني، والذين لقيا معاملة حسنة وظروف اعتقال جيدة على الرغم من انتقاد الأول لسياسة قائد تحرير الشام، ابو محمد الجولاني، وشتم الثاني للرسول محمد، عليه الصلاة والسلام.

اقرأ أيضاً : أحد أمراء الهيئة: فساد إداري واقتصادي وشرعي وانهيارات في الصفوف الداخلية لتحرير الشام

وأشارت والدة أشداء إلى أنَّ ابنها أخبرها باستحالة إيجاد حل لقضيته إلا عن طريق الجولاني بنفسه، ولكن الجولاني لا يظهر للعلن ولا أحد يستطيع الوصول إليه، وهو ما دفعها للتوجه إلى الإعلام بغية إيصال وضع ابنها.

وكانت تحرير الشام اعتقلت القائد الإداري لجيش، عمر بن الخطاب، التابع لها، أبو العبد أشداء، عقب ثلاثة أيام من كلمة مصورة صدرت عنه بتاريخ العاشر من سبتمبر/أيلول الفائت، وكشف فيها عن فساد الهيئة إداريًا وعسكريًا، وعن علمها المسبق بنية قوات النظام السوري شن حملة عسكرية تجاه ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وعدم تحريكها أي ساكن تجاه الحملة، كما اعتقلت عقبها بقليل إعلاميًا سوريًا مقربًا منها، لنشره الكلمة المصورة الخاصة بأشداء، على حساباته الرسمية، لتفرج عنه في وقت لاحق.

اقرأ أيضاً : شرعي مصري يكشف مصير “أبو العبد أشداء” بعد كلمته “كي لا تغرق السفينة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق