سلايد رئيسي

بعد تهديده لحفتر.. أمير سعودي يحرج أردوغان ويذكره بسنوات من التهديد للأسد!

قارن الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد، بين ما توعد به الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لرأس النظام السوري، بشار الأسد، سابقاً، وبين ما يهدد به المشير، خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي الآن.

وجاءت مقارنة الأمير السعودي بين تصريح أردوغان أمس وتصريحٍ آخر له عام 2013، من خلال نشر صورتين من تصريحات أردوغان، عبر صفحته الرسمية على منصة “تويتر”، قال في الأولى: “أقول للأسد: لقد اقترب عدد الضحايا الذين قتلوا في سوريا من 100 ألف إنسان، قسماً بربي ستدفع الثمن غالياً”، وجاء تعليق بن مساعد، على تصريحه ساخراً: “أبشر بطول سلامة يا (حفتر)”.

وقال أردوغان، أمس الثلاثاء، في كلمة بالبرلمان أمام كتلته النيابية، متوعداً حفتر بـ”تلقينه الدرس اللازم” في حال شنّ هجمات على القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية بقيادة، فايز السراج.

اقرأ أيضاً : مسؤولون أتراك: نواصل جهودنا السياسية لإحلال السلام في ليبيا وإدلب

وأشار الرئيس التركي خلال كلمته أمس، إلى أنَّ ليبيا كانت “لعصور طويلة جزءاً هاماً من الدولة العثمانية، لذلك لا يمكن لتركيا أن تقف مكتوفة الأيدي أمام ما يجري هناك”.

وأضاف في سياق كلمته: “لا يمكننا السكوت حيال ما يحدث في ليبيا لو لم تتدخل تركيا لاستولى الانقلابي حفتر على كامل ليبيا، هذا الانقلابي وافق في البداية على اتفاق الهدنة لكنه راوغ بعد ذلك وهرب من موسكو”، على حد قوله.

ويأتي هجوم أردوغان على حفتر في الوقت الذي يستمر فيه الأول بإرسال قوات تابعة له وأخرى من فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا إلى الأراضي الليبية للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة تركيًا هي الأخرى.

اقرأ أيضاً : بعد تدريبه للمعارضة السورية بـ “درع الفرات” .. تعرّف على القائد العسكري التركي في ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق