الشأن السوريسلايد رئيسي

الطيران الروسي لا يفارق أجواء ريف حلب الغربي.. موقعاً المزيد من الضحايا بين المدنيين

قُتل مدنيين إثنين وأصيب عدد آخر بجروح بليغة بينهم أطفال، جرّاء استهداف الطيران الحربي الروسي مدينة “الأتارب” غرب حلب بعدّة غارات جوية.

وقالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية، هديل محمد، إنّ الطيران الحربي الروسي والسوري واصل تصعيده غربي حلب، حيث استهدف بلدة كفرناها وبلدة بشنطرة وبلدة بشقاتين، واقتصرت الأضرار هناك على المادية.

ومن جانبها أعلنت قوات المعارضة مساء أمس عن استهداف نقاط تمركز ومواقع قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها، في منطقة الوضيحي بريف حلب الجنوبي، بصواريخ “الغراد”.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| جثث متفحمة وأشلاء بغارات حربية روسية على ريف حلب الغربي

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد ارتكبت مجزرة مساء أمس في بلدة كفرنوران بريف حلب الغربي، بعد استهدافها بثلاث غارات جوية نتج عنها مقتل 8 أشخاص بينهم نساء وأطفال.

يشار إلى أنّ قوات النظام السوري بدأت تمهيداً جويّاً مكثفاً على ريف حلب الغربي منذ أيام، وسط موجة نزوح كبيرة بين الأهالي هناك، حيث تؤكد الأنباء عن نيّة فتح عمل عسكري كبير مم قبل النظام السوري على تلك المنطقة بهدف السيطرة عليها.

اقرأ أيضًا: شاهد مجزرة مروّعة في بلدة كفرتعال غرب حلب نتيجة قصف جوّي روسي طال البلدة 21-01-2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق