الشأن السوريسلايد رئيسي

في سياق التوغل بالبلاد.. إيران تبدي استعدادها لإعادة إعمار المدارس في سوريا

كشف وزير التربية والتعليم الإيراني، محسن حاجي ميرزاني، اليوم الأربعاء، عن استعداد بلاده للتدخل بمجال إعادة إعمار المدارس المدمرة في سوريا.

وقال ميرزاني خلال تصريحات لوكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إرنا”، لدى وصوله لمطار دمشق الدولي، إنّ ” التعاون الثنائي بين إيران وسوريا يساعد في إيجاد ثقافة مشتركة بين الشعبين، ومن هذا المنطلق فإنّ إيران على استعداد كامل لإعادة إعمار المدارس في سوريا”.

وأضاف ميرزاني أنَّ “بلاده لديها تجارب كبيرة في مجال إعمار وتأهيل وتحديث المراكز التعليمية، واكتسبت هذه الخبرة نتيجة الدمار الذي لحق بمنشآتها التعليمية خلال الحرب العراقية الإيرانية ما بين عامي 1980- 1988، وهي على استعداد تام لنقل هذه الخبرات إلى الأشقاء في سوريا”، على حد تعبيره.

وكانت منظمة “اليونيسيف” ذكرت في تقرير لها، أواسط العام الفائت، بأنَّ نحو 40 بالمئة من البنية التحتية للمدارس في سوريا تعرضت للضرر خلال السنوات العشر الأخيرة، فيما تحققت الأمم المتحدة منذ العام 2014 من 385 هجومًا على المرافق التعليمية، واستخدام أكثر من 50 مدرسة للأغراض العسكرية، كما أنَّ أكثر من ثلث الأطفال السوريين، ما يفوق المليوني طفل، هم خارج المدارس حاليًا، ويواجه 1.3 مليون طفل خطر التسرب عن الدراسة.

اقرأ أيضاً : خاص لستيب|| الحرس الثوري الإيراني يُنشئ قاعدة عسكرية ضخمة بريف البوكمال شبيهة بقاعدة “عين علي” (خريطة)

وتعمل إيران على السيطرة على المناطق السورية والاقتصاد السوري وفق عدد من الاستراتيجيات، أبرزها نشر قوات الحرس الثوري الإيراني وتجنيد الميليشيات والمقاتلين من الأجانب والمحليين لصالحه، ونشر المذهب الشيعي عبر تقديم الإغراءات المالية أو بطاقات الحماية الأمنية، والتوغل في البلاد عبر إبرام اتفاقيات ثنائية مع حكومة النظام السوري بهدف تسلم عدّة قطاعات كالكهرباء وإعادة الإعمار والموانئ.

اقرأ أيضاً : اتفاقيات بين إيران والنظام السوري قبل عيد الأضحى تعرّف عليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق