الشأن السوري

ترامب يكشف عن تفاصيل “صفقة القرن”.. هل ستكون صفقة مربحة أم صفعة للفلسطينين؟

كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن”.

وقال ترامب إنَّ: “إسرائيل تتخذ خطوة نحو السلام”، وأضاف “الفلسطينيين يستحقون فرصة لحياة أفضل”.

وأوضح خلال المؤتمر، أن رؤيته للسلام “تمثل فرصة لا خاسرين فيها وتشمل حل دولتين واقعيًا”، و أشار إلى أن “صفقة القرن” تُعتبر “المقترح الأكثر تفصيلاً على مدى التاريخ، فيما يتعلق بالتسوية في منطقة الشرق الأوسط”.

وأكد الرئيس الأمريكي: “ستبقى القدس، حسب هذه الخطة، عاصمة موحدة لإسرائيل”، مضيفاً “وهذا أمر مهم جداً إلا أنه ليس بإجراء كبير لأنني فعلت ذلك للتو من أجلكم، والأمر سيبقى كذلك”، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستفتح في القدس الشرقية، حسب الخطة، سفارة لدى فلسطين.

اقرأ أيضاً: “صفقة القرن” تشعل غضبًا جماهيريًا واسعًا.. هل تؤيدها الأنظمة العربية ؟

وخلال حديثه نوّه ترامب إلى أن “إسرائيل ستعمل بشكل وثيق مع العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني على ضمان الحفاظ على صفة الحرم الشريف”، واصفاً إيّاه بــ”الرجل الممتاز”، متعهداً بأن يتم اتخاذ “إجراءات صارمة ليكون بإمكان المسلمين زيارة هذا المكان المقدس بصورة سلمية”.

ونشر ترامب على حسابه في منصة “تويتر” للمرة الأولى، تغريدًة باللغة العربية، قال فيها: “هذا ما تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية بعاصمة في أجزاء من القدس الشرقية”، مرفقًا الكلام بصورة خريطة فلسطين، وموضح داخلها مناطق سيطرة إسرائيل، ومناطق سيطرة السلطة الفلسطينية، والأنفاق والطرقات والموانئ الرئيسية.

ومن جانبه، أعرب نتنياهو، عن شكره لحضور سفراء عمان والبحرين والإمارات في البيت الأبيض خلال إلقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تفاصيل “خطة أمريكا للسلام” في الشرق الأوسط.

وقال نتنياهو خلال حديثه: “يا لها من سعادة أن نرى سفراء عمان والإمارات والبحرين معنا هنا”.

كما اندلعت مظاهرات، مساء اليوم الثلاثاء، في قطاع غزة عقب إعلان الرئيس الأمريكي عن “صفقة القرن”.

وبحسب “رويترز” جاء رد فعل المتظاهرين الفلسطينيين بحرق إطارات السيارات أثناء مظاهرة ضد خطة السلام في الشرق الأوسط للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في شمال قطاع غزة.

ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه: هل ستنعكس “صفقة القرن” بشكل إيجابي على الفلسطينيين أم ستكون بمثابة صفعةٍ قوية على حل وطنهم بشكل نهائي؟

اقرأ أيضًا: صفقة القرن الفلسطينية الإسرائيلية بين يدي “صبيب قهوة” كوشنر..هل سيحل الفتى بيركوفيتش أعقد قضية بالتاريخ المعاصر!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق