الشأن السوريسلايد رئيسي

المعارضة المدعومة تركيًا تُطلق عملية “العزم المتوقد” وتتقدم على محاور بريف الباب

أطلقت فصائل المعارضة السورية؛ المدعومة تركيًا، صباح اليوم السبت، عملاً عسكريًا تحت مسمى “العزم المتوقد”، والذي سيستهدف مواقع النظام السوري وميليشياته، ومواقع ميليشيا قسد.

هذا وشنت الفصائل العسكرية هجومًا في ريف مدينة الباب شرقي حلب، مستهدفًة محور ”الدغلباش” بريف مدينة الباب.

وقال مصدر محلي لوكالة ستيب الإخبارية، من المنطقة، إنَّ قرية “الدغلباش” شهدت منذ صباح اليوم معارك عنيفة بين فصائل المعارضة؛ المدعومة تركيًا، وقوّات النظام السوري، حيث تمكّنت الأولى من اغتنام دبابة وعربة (بي إم بي).
وتمكّنت المعارضة في بداية عملها، من السيطرة على قرية “خربشة” وكتلة “رادار الشعالة”.

اقرأ أيضاً : شاهد بالخريطة|| فصائل المعارضة السورية تنسحب من محاور القتال جنوبي حلب.. والنظام السوري يتقدّم نحوها

ونفى المصدر أي تقدّم للمعارضة على جبهة مدينة “تادف” بريف حلب الشمالي الشرقي، مؤكّدًا أنَّ الاشتباكات الدائرة فقط على حدود الجبهة بالأسلحة الخفيفة وبشكل متقطع.

وأوردت شبكات إخبارية محليّة أنه وفقًا لإعلاميي الفصائل، فقد أسميت العملية بـ”العزم المتوقد”، والذي يتشابه مع عملية التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا، وهي عملية “العزم الصلب”.

اقرأ أيضاً : خاص لستيب|| من هذه المحاور ستبدأ معركة حلب.. والهدف فصل الريفين الشمالي عن الغربي (خريطة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق