الشأن السوري

أردوغان: الأوضاع في إدلب خرجت عن السيطرة.. وسيطرة روسيا على القرم “غير شرعية”

أكدَّ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، أنَّ نحو مليون مدني سوري بمحافظة إدلب يتوجهون نحو الحدود مع تركيا، نتيجة الأعمال العسكرية في الأرياف الجنوبية والشرقية للمحافظة، وتغاضي روسية عن هذه الأعمال التي تشنها قوات النظام السوري.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، عقب وصوله إلى أوكرانيا، إنَّ “التطورات في محافظة إدلب السورية باتت خارج نطاق السيطرة”.

وأضاف أردوغان:” قوات النظام السوري خرقت جميع الاتفاقيات بعدما نفذت هجمات جوية على إدلب أدت لسقوط 5 جنود أتراك و3 مدنيين”، مكررًا بأن تركيا ردت بقصف عشرات الأهداف التابعة للنظام السوري بعد مقتل الجنود الأتراك، ومشددًا على أنَّ بلاده ترد على مقتل الجنود في إدلب بشكل حازم، وهجماتها متنوعة من البر والجو.

وتابع أردوغان:” آمل أن يعي الجميع التزاماته ضمن إطار اتفاقيتي أستانا وسوتشي، ويواصلوا العمل ضمن ما نصت عليه هذه الاتفاقيات”، منوهًا إلى أنَّ بلاده تستضيف 4 ملايين لاجئ سوري.

اقرأ أيضًا: بالخريطة|| قوات النظام السوري تسيطر على بلدة وقرية.. و8 كيلومترات تفصلها عن إدلب

وفي سياق آخر، قال أردوغان إنَّه يؤكد على عدم اعتراف تركيا بضم روسيا لجزيرة القرم التابعة لأوكرانيا بشكل غير شرعي، منوهًا لدعم بلاده المستمر لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، بما فيها جزيرة القرم، فيما قدم الرئيس الأوكراني تعازيه لأردوغان بمقتل الجنود في إدلب.

وبالحديث عن التحركات التركية عقب استهداف نقطة المراقبة، أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانًا قالت فيه إنَّ وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافرف، تناقش عن نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، الوضع الحالي بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، ومسار التسوية السورية.

وأردف البيان أنَّ الطرفان استعرضا آخر مستجدات إدلب، وأكدا على الحاجة الملحة للتقيد الصارم بما تم الاتفاق عليه ضمن مسارات أستانا وسوتشي، وأهمية الفصل السريع ما بين المعارضة المعتدلة والعناصر “الإرهابية”، والوقف الفوري لجميع أنواع الاستفزازات ضد المدنيين وقوات النظام السوري، على حد زعم البيان.

والجدير بالذكر أنَّ مناطق ريف إدلب الشرقية تشهد انهيارًا سريعًا لفصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام، وانسحابهما تحت ضغط المعارك من عدد من القرى والبلدات، وسط استمرار تركيا بإرسال أرتال من الآليات العسكرية إلى الشمال السوري.

اقرأ أيضًا: عقب مقتل 4 جنود أتراك.. الجيش التركي يقصف مواقعًا للنظام السوري في إدلب وحماة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق