الشأن السوريسلايد رئيسي

الناتو: يخرج عن صمته ويعلن وقوفه إلى جانب تركيا داعياً إلى اجتماع طارئ

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عن دعمها الكامل لحليفتها في “الناتو” تركيا، من خلال تصريحات صحفية أدلت بها مندوبتها الدائمة لدى الحلف، كاي بيلي هاتشسون، مؤكدة على أنّ هجمات قوات النظام السوري على النقاط التركية في إدلب، تجاوزت كلّ الحدود.

وقالت هاتشسون: “إنّ قوات النظام السوري المدعومة روسيًا، تجاوزت كلّ الحدود في استهدافها للقوات التركية في منطقة إدلب، على الرغم من عدم موافقة الناتو على كل الإجراءات التي تتخذها تركيا في سوريا”.

وأضافت: “نحن مصممون بكل حزم على دعم تركيا في هذا الوضع، وسنطلب من روسيا وقف الدعم للأسد لإيجاد إمكانية للمضي قدمًا نحو اتفاق سلام في سوريا”، في الوقت، الذي أعلن فيه الأمين العام لحلف الناتو، ستولتنبرغ، عن اجتماع مرتقب، خلال الساعات القليلة القادمة، يضمّ وزراء الدفاع للدول الأعضاء بالحلف في بروكسل، لمناقشة مجريات الأحداث في منطقة إدلب السورية.

اقرأ أيضاً : “الناتو” يدعو لوقف العنف و”الكرملين” قلق من هجمات “الإرهابيين” بإدلب..

وفي سياق متصل، أعلن يوم أمس، المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمر جليك، أنّ تركيا تنتظر دعم “الناتو” قائلًا: “نحن على اتصال دائم بحلف الناتو ونجري مشاورات مع الحلف بما في ذلك حول سوريا”، مضيفًا أنّ “تركيا تنتظر أن يكون الناتو معها في الحرب ضد الإرهاب، ويجب أن يكون الناتو متضامنًا معها”.

اقرأ أيضاً : العدالة والتنمية التركي: لن ننسحب من سوريا.. وهكذا سنواجه الهجوم على قواتنا

ويشار إلى أنّ النظام السوري المدعوم روسيّاً، استهدف خلال اليومين الماضيين، بشكل متكرر ومتعمد، نقاط وأرتال الجيش التركي، ما أدى إلى وقوع العديد من القتلى والجرحى بين صفوفهم، تزامن ذلك مع استمرار دخول أرتال من القوات الخاصة التركية “الكومندوس”، إلى منطقة إدلب.

اكتشاف فايروس جديد غامض في البرازيل اسمه “يارا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق