الشأن السوري

طفل يفارق الحياة من شدة البرد بإحدى مخيمات شمال سوريا

توفي طفل نازح، مساء أمس، في إحدى مخيمات الحدود السورية التركية، نتيجة البرد الشديد وعدم توفر وسائل التدفئة، وسط ظروف صعبة يعيشها النازحون في الشمال السوري.

وبحسب المصادر فإنَّ الطفل عمره سبعة أشهر، ينحدر من مدينة خان شيخون، نزح مع عائلته بسبب القصف والحملة العسكرية العنيفة التي شنتها قوات النظام السوري جنوبي إدلب.

اقرأ أيضاً : وفاة طفلتين سوريتين بمدينة الريحانية إثر ماس كهربائي.. والتفاصيل

ونزح نحو 700 ألف شخص شمال سوريا، خلال الأشهر القليلة الماضية، بسبب قصف النظام السوري وحليفته روسيا، في ظروفٍ إنسانية صعبة وعدم توفر أدنى مستلزمات الحياة وخاصة في ظل موجة البرد التي تضرب المنطقة، حيث تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.

وتوفيت في وقتٍ سابق طفلة لم تتجاوز عامها الثاني نتيجة البرد القارص، غربي إدلب، كما توفيت عائلة من بلدة كفروما بريف إدلب، خنقًا داخل خيمتها في إحدى المخيمات المنتشرة في الريف الشمالي من المحافظة، وذلك بسبب سوء وسيلة التدفئة المستخدمة.

اقرأ أيضاً : وفاة طفلة متأثرة بعملية “ختان” تشعل غضبًا في مصر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق