الشأن السوريسلايد رئيسي
أخر الأخبار

بيان للرئاسة التركية عقب المباحثات حول إدلب.. وتهديدات بإعادة الخريطة لوضع “سوتشي”

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن روسيا وتركيا أعلنتا التزامهما بالاتفاقات الحالية فيما يتعلق بخفض التوتر في إدلب بسوريا، وفق ما نقلته رويترز.

ومن جهته صرح المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، قائلاً: “أجرينا مفاوضات مع الروس من أجل حماية المدنيين في إدلب”.

وأضاف في ذات السياق: “لا يمكننا التراجع عن أي بند في اتفاق سوتشي”، مؤكداً “هدفنا الرئيسي في إدلب هو العودة إلى اتفاق سوتشي”.

وتابع كالن: “غير وارد تغيير مواقع نقاط المراقبة التركية في إدلب، ونقوم بكل ما يلزم لتعزيزها وحماية المدنيين هناك”.

وأكدت الرئاسة التركية مهددةً بالرّد القاسي على أي هجوم يستهدف قواتهم: “في حال تعرضت قواتنا لأي هجوم في إدلب لا شك أن الرد سيكون قاسياً جداً”.

كما ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أصدرته في ختام المباحثات التي استمرت يومي 17 و18 فبراير الجاري، أن الطرفين واصلا بحث الأوضاع على الأرض في سوريا مع التركيز على الوضع في منطقة إدلب لوقف التصعيد.

وتشهد أرياف محافظة إدلب منذ شهرين، تصعيداً عسكرياً جوياً مكثّفاً من قبل قوات النظام السوري وحليفه الروسي، ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين وجرح المئات، بالإضافة إلى موجة نزوح بالآلاف.

اقرأ أيضًا: مباحثات الوفدين التركي والروسي انتهت بشأن إدلب.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق