الشأن السوريسلايد رئيسي

طائرات روسية تقتل جنود أتراك.. وإلى هذه النقاط وصلت معركة النيرب

استمرت فصائل المعارضة السورية بدعم من الجيش التركي، اليوم الخميس، بالتقدم داخل بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، عقب ساعات من إطلاق عمل عسكري في المنطقة.

وأكدت وزارة الدفاع التركية مقتل جنديين أتراك وإصابة 5 آخرين بغارات جوية على أحد نقاط المراقبة، وهي نقطة المراقبة في قميناس شرقي إدلب بحسب ما أفاد مراسلنا.

كما أشارت وزارة الدفاع إلى تحييد قواتها لأكثر من 50 عنصرًا من قوات النظام السوري في معارك إدلب، وتدمير خمس دبابات وناقلتي جنود “بي إم بي”، على حد تصريحها

من جهته، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، إنَّ الاشتباكات في النيرب لا تزال مستمرة حتى اللحظة، فيما تحاول قوات النظام السوري إعادة الانتشار داخل البلدة وامتصاص الهجوم الأخير.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ قوات النظام السوري دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة ما بين دبابات وعربات نقل جنود “بي إم بي” ورشاشات ثقيلة إلى محور النيرب، في محاولة منها لصد الهجوم والصمود لمدة أطول داخل البلدة، لتعمل المدفعية التركية على استهداف أرتال التعزيزات بالقذائف والصواريخ.

في حين قالت وزارة الدفاع الروسية عبر بيان لمركز المصالحة في سوريا “التابع لها” إنَّ الطيران الحربي الروسي من نوع “سوخوي 24” دمرت دبابة و6 مدرعات و5 عربات دفع رباعي في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً : خبير بالشأن الأمريكي لـ”ستيب”: “تركيا ستتحرك عسكرياً بدعمٍ من الناتو لاستعادة هذه المناطق”..

وأشار البيان إلى أنَّ دعم الطيران الروسي مكّن قوات النظام السوري من صد الهجوم الذي شنته فصائل المعارضة على محور النيرب – قميناز، مؤكدًا أنَّ تركيا أوقفت الضربات المدفعية على قوات النظام السوري بعد تواصل بين موسكو وأنقرة، وهو ما لم يترجم على الأرض حتى اللحظة.

شاهد أيضاً : كيف بدأت قوّات الكوماندوز التركي وفصائل المعارضة السورية عمليتها العسكرية شرقي إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق