الشأن السوريسلايد رئيسي

انطلاق المباحثات الهاتفية بين أردوغان وبوتين لتحديد مصير إدلب.. وهذه أبرز التفاصيل

أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، لتباحث التوتر الحاصل في إدلب، ومحاولة إنهاء بوادر الحرب بين تركيا وقوات النظام السوري هناك، حيث أكد الجانبان التزامهما بكافة الاتفاقيات المبرمة حول إدلب.

وشدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال اتصاله مع نظيره، بوتين، على أن الحل في إدلب يكمن في تطبيق كامل لمذكرة سوتشي، مطالباً الأخير على ضرورة كبح جماح النظام السوري في إدلب وإنهاء الأزمة الإنسانية هناك.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، أعلن اليوم الجمعة، في بيان أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين “أجرى نقاشاً مفصلاً حول الوضع في إدلب وبشكل خاص المحادثة الهاتفية المجدولة مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان”.

اقرأ أيضاً : الكرملين يعلن عن قمة “محتملة” حول سوريا بمشاركة هذه الدول

كما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقتٍ سابق من اليوم الجمعة، عقب تصريحات صحفية أنه سيجري اتصالاً حاسماً، مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بشأن الأوضاع في محافظة إدلب.

اقرأ أيضاً : هذا ما ناقشه “بوتين” مع مجلس الأمن القومي الروسي حول التطورات في إدلب قبل الاتصال بأردوغان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق