الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| قصف روسي يستهدف مواقع للمعارضة جنوب ادلب.. ومصدر عسكري يكشف عن خسائر كبيرة

نشر مقاتلو فصائل المعارضة السورية، اليوم الاثنين، مقطعًا مصورًا وثق اللحظات الأولى التي أعقبت استهداف الطيران الحربي الروسي لآلية لعناصر الفصائل بغارة جوية.

ويظهر في المقطع المصور أحد عناصر المعارضة يوجه اتهامات للفصائل بالانسحاب وترك القتلى والجرحى من عناصرهم دون إرسال أي مؤازرات إلى المناطق التي تتعرض للهجوم البري من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر المحمد، إنَّ المقطع المصور تم التقاطه في قرية كوكبا بجبل شحشبو جنوبي إدلب.

ونقل مراسلنا عن مصدر عسكري في المعارضة قوله إنَّ الطيران الحربي الروسي كثَّف اليوم من استهدافه لمقرات كافة الفصائل في جبل الزاوية جنوبي إدلب، ما أدى لتدمير قسم كبير من هذه المقرات التي كانت تعتبر نقاط متقدمة لوجستية مهمتها الإمداد بالطعام والتجهيزات لخطوط التماس.

وأشار المصدر إلى أنَّ الغارات المكثفة تسببت بحالة من الارتباك نتج عنها سقوط عدد من القرى والبلدات بيد قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، إلى جانب ظهور نوع من العجز لدى الفصائل في تغطية محاور التقدم وانتشال الضحايا من المقرات.

كما أضاف المصدر أنَّ الطيران الحربي الروسي بدأ، منذ أربع أيام وإلى اللحظة، بالتواجد كسرب مكون من أربع طائرات في أجواء ريف إدلب الجنوبي، لتنفيذ غارات تستهدف بشكل دقيق المقرات وأي أهداف متحركة بالمنطقة، وهو ما تسبب، اليوم الاثنين، بسقوط أكثر من 50 جريحًا بصفوف فصائل المعارضة على مختلف انتماءاتها، ومقتل أكثر من 10 عناصر منهم مهجرين من كافة المناطق السورية، بينهم 3 عناصر قتلوا بالغارة التي وثقها المقطع المصور.

والجدير بالذكر أنَّ قوات النظام السوري بدأت بالآونة الأخيرة بالتقدم بريف إدلب الجنوبي، لتسيطر على عدد من القرى والبلدات بعد معارك عنيفة ضد فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام.

اقرأ أيضًا: النظام السوري يتقدّم جنوبي إدلب وروسيا تستهدف النقاط التركية وتقتل عناصرها وتدمّر آلياتها (خريطة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق