الشأن السوريسلايد رئيسي

أردوغان: “الأسد ليس صديق أبداً والوجود التركي بإدلب مشرّع وفق اتفاق أضنة”

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أنّه لا يمكنه أن يتعامل مع الأسد على إنه صديق أبداً، وأن الوجود التركي بإدلب مشرّع وفق اتفاق أضنة.

وقال أردوغان: “لا يمكن لبشار الأسد أن يكون صديقنا ونحن موجودون في سوريا وفقا لاتفاقية أضنة، ولقاءاتنا مع الروس مستمرة حول إدلب”.

وأضاف أنّ النظام السوري صامد بفضل الدعم الروسي والإيراني، واعترف بسقوط 3 جنود أتراك في إدلب، مشيراً إلى أنّهم قتلوا العديد من عناصر النظام السوري أيضاً.

وأكد أنّ سير الأحداث في إدلب بدأ يتغير لصالح تركيا وقوات المعارضة المدعومة من قبلها، حيث كانت قد سيطرت فجر اليوم هذه القوات على مدينة “سراقب” وعدد من البلدات الهامة شرق إدلب بعد معارك عنيفة مع قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها

يأتي كلام “أردوغان” بالتزامن مع لقاءات روسية تركية متواصلة بأنقرة، بعد وصول الوفد الروسي منذ يوم أمس، بهدف إيجاد حلّ مشترك حول إدلب.

وكان الرئيس التركي قدّ صرّح أمس بأنّ بلاده ليست لديها مطامع في الأراضي السورية، مؤكدًا أنّ الهدف من الوجود التركي في إدلب هو تحقيق السلام للسوريين.

اقرأ أيضاً : الكرملين ينفي لقاء بوتين بأردوغان في 5 آذار المقبل

وأكد أيضاً على أنّ أنقرة لن تتراجع خطوة واحدة في إدلب، مهدداً باستخدام المجال الجوي في المحافظة خلال الفترة القريبة القادمة.

اقرأ أيضاً : تزامنًا مع قصف رتلٍ له بإدلب.. أردوغان يهدد باستخدام المجال الجوي في إدلب ويذكّر بنهاية المهلة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق