الشأن السوريالفيديو

المعارضة تسيطر على “سراقب” الاستراتيجية شرق إدلب وتخسر أكثر من 20 قرية وبلدة جنوباً (فيديو)

سيطرت قوات المعارضة المدعومة تركيّاً و”هيئة تحرير الشام” مساء أمس الأربعاء، على مدينة سراقب الاستراتيجية في ريف إدلب الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها، لتكون بذلك قد أعادت قطع الطريق الدولي دمشق – حلب المعروف بـ”M5″.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، نور الدين محمد، إنّ قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها انسحبت من مدينة سراقب ليلة أمس بعد اشتباكات عنيفة دامت لساعات داخل احياء المدينة مع قوات المعارضة المدعومة تركيّاً و”هيئة تحرير الشام”، تمكنت خلالها الأخيرة من قتل عددٍ من قوات النظام السوري واغتنام آليات وذخائر متنوعة بينها دبابة وعربة BMP  ومدفعين من عيار 23مم.

وفي الوقت نفسه الذي كانت فيه قوات المعارضة المدعومة تركيّاً و”هيئة تحرير الشام” تسيطر على سراقب، تمكنت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها من فرض سيطرتها على أكثر من 20 قرية وبلدة بريفي إدلب وحماة.

حيث أفاد مراسلنا بأنّ قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها سيطرت على كل من قرى و بلدات (العنكاوي – العمقية – قليدين – الحواش- الحويجة – جسر  بيت الراس) في سهل الغاب غرب حماه، وقرى (العريمة – جب سليمان – شهرناز – البدرية – ميدان غزال – الشركة – راشا – ام نير – قرة جرن – شولين – الديرونة – شير مغار)، وحاصرت نقطة المراقبة التركية في “شير مغاور”، بالإضافة لبلدة كنصفرة وقرية فليفل بريف ادلب الجنوبي الغربي.

وأكد أنّ قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها تكون بذلك سيطرت على كامل جبل شحشبو في جنوب ادلب وغرب حماه بعد انسحاب قوات المعارضة و”هيئة تحرير الشام” منها.

وصباح اليوم لفت مراسلنا إلى أنّ قوات المعارضة وهيئة تحرير الشام أعادت سيطرتها على بلدة كنصفرة جنوب إدلب، بعد هجوم معاكس على البلدة واشتباكات مع قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها فيها، انتهت بانسحاب الأخيرة منها.

وفي السياق ذاته تحدث مراسلنا عن مقتل 4 مدنيين بينهم أطفال جراء القصف المدفعي والصاروخي على احياء مدينة إدلب من حواجز قوات النظام السوري المحيطة بالمنطقة، كما استهدف الطيران الحربي الروسي قرى (السرمانية والمشيك والقرقور وبلدة الزيارة) في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

أيضاً تحدثت وزارة الدفاع التركية عن مقتل جنديين تركيين، قيل إنّهم قتلوا خلال غارة جوية في محيط مدينة إدلب ليلة أمس.

يشار إلى أنّ قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها سيطرت أمس أيضاً على قرى الفطيرة وكفرموس وسفوهن وفليفل وكوكبة وكفرعويد بريف إدلب الجنوبي وقرية حورته شمال حماة بعد انسحاب فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام منها، لتكون اقتربت أكثر من السيطرة على سهل الغاب والاقتراب من مدينة جسر الشغور.

اقرأ أيضًا: بالخريطة والفيديو|| قوات النظام السوري تعثر على شبكة أنفاق ضخمة بريف إدلب.. وتسيطر على عدّة قرى جديدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق