الشأن السوريسلايد رئيسي

أنقرة تتوعد النظام السوري وحلفاءه بردٍ حازم.. وهذا ما قالته

أعلنت الرئاسة التركية، فجر الجمعة، أنّها “قررت الرد بالمثل على النظام السوري الذي يوجه سلاحه صوب جنودنا الذين يدافعون عن حقوق الجمهورية التركية ومصالحها”.

وترأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقتٍ متأخر من مساء الخميس، اجتماعًا أمنيًا مع أركان الدولة بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، استمر 6 ساعات.

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، عقب الاجتماع الأمني، إنَّ بلاده “استهدفت كافة أهداف النظام السوري المحددة، بنيران عناصرنا المدعومة جوًا وبرًا، وسنواصل الاستهداف”.

وأضاف “لن تذهب دماء جنودنا الأبطال سدى، وستستمر أنشطتنا العسكرية بالأراضي السورية حتى كسر جميع السواعد التي امتدت على العلم التركي”.

اقرأ أيضاً : “ستيب” تحصل على تسجيلات صوتية توثق اللحظات الأولى لاستهداف الجنود الأتراك في بليون

وتابع ألطون “ندعو المجتمع الدولي بأسره وعلى رأسه أطراف مسار أستانا إلى الوفاء بمسؤولياتهم المنوطة بهم”.

من جهته قال المتحدث باسم العدالة والتنمية، عمر جليك، إنّ “النظام السوري سيدفع ثمنًا باهظًا جدًا وقاسيًا جدًا على ما ارتكبه بحق جنودنا”.

وأعلن والي هاتاي أن 33 جنديًا تركيًا قتلوا بهجوم شنه طيران النظام السوري على بلدة بليون جنوبي إدلب، وهي أكبر مذبحة يتعرض لها الجنود الأتراك في سوريا خلال يوم واحد.

وتنتهي، غدًا السبت، المهلة التي منحها أردوغان للجيش السوري من أجل الانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخرًا في هجومه الأخير على إدلب.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || تفاصيل مقتل قرابة 40 جندي تركي بقصف جوي جنوب إدلب.. واجتماع أمني طارئ يديره أردوغان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق