الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| “الحرس الثوري” الإيراني يطرد “الحرس الجمهوري” من المعابر مع “قسد”.. والتفاصيل

كشفت مصادر خاصّة لوكالة ستيب الإخبارية، أنّ ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني قامت بالاستيلاء على ثلاثة نقاط تابعة لقوات النظام السوري على ضفاف نهر الفرات.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عبد الرحمن الأحمد، إنّ  ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني استولت بالقوة على ثلاثة نقاط تابعة للحرس الجمهوري بقوات النظام السوري، بعد رفض الأخيرة أوامر إخلاء تلك النقاط وتسليمها لهم.

وبيّن مراسلنا أنّ مجموعات من الحرس الثوري الإيراني قامت صباح اليوم بتطويق نقاط تمركز الحرس الجمهوري على ضفاق نهر الفرات المقابل لسيطرة ميليشيا “قسد” في بلدة الصالحية بريف مدينة البوكمال وقاموا بطرد ضباط وعناصر الحرس الجمهوري منها وتوجيه إهانات وشتائم لهم هناك.

وبحسب المصادر التي تحدثت لمراسلنا فإنّ النقاط المذكورة تشرف على عمليات تهريب كبيرة تتم بين مناطق سيطرة قوات النظام السوري ومناطق سيطرة ميليشيا “قسد”.

وأكدت المصادر ذاتها أنّ عمليات التهريب تلك تدرّ مبالغ مالية طائلة بشكلٍ يومي على تلك الميليشيات، من خلال فرض أتاوات على السيارات التي تعمل بتهريب مواد نفطية وغذائية بين تلك المناطق.

اقرأ أيضاً : الحرس الثوري الإيراني يُنشئ قاعدة عسكرية ضخمة بريف البوكمال شبيهة بقاعدة “عين علي” (خريطة)

يذكر أنّ قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها تشرف بشكلٍ مباشر على عمليات التهريب، وقد سمحت لميليشيات وشركات للعمل بهذا المجال بشكلٍ نظامي، أبرزها ميليشيا وشركات “القاطرجي”.

اقرأ أيضاً : غارات تستهدف مواقع الميليشيات الإيرانية في البوكمال.. والأخيرة تتخذ هذا الإجراء

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى