شاهد بالفيديو

بالفيديو|| محاولة اغتيال فاشلة لرئيس وزراء السودان وزوجته تعلّق على الأمر

تمكّن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، من النجاة من محاولة اغتيال اليوم الإثنين، عبر تفجير سيارة مفخخة بموكبه بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وقال التلفزيون السوداني الرسمي، أنّ “حمدوك” نُقل إلى مكان آمن، بعد محاولة الاغتيال التي لم تتضح بعد أسبابها وخلفياتها.

وبحسب وسائل الإعلام السودانية فإنّ الانفجار استهدف موكب “حمدوك” المكون من سيارتين، في منطقة “كبري كوبري” شمال شرقي العاصمة السودانية الخرطوم، ويعتقد أنّه جرى بعبوة ناسفة، فيما لم يتعرض أحد لإصابات من جراء الحادث.

وأكدت زوجة “حمدوك”، الدكتورة منى عبد الله، عبر حسابها على فيسبوك، أنّ رئيس الوزراء السوداني لم يصب بأي أذى، قائلةً: “شيئ واحد يجب أن يعلمه الجبناء، إذا ذهب حمدوك، سيأتي ألف حمدوك، هذه الثورة لن تتوقف أبداً”.

من جهته كتب خالد عمر، الأمين العام لـ”حزب المؤتمر السوداني” على حسابه في “تويتر”: “محاولة اغتيال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك هي حلقة جديدة من حلقات التآمر للانقلاب على الثورة السودانية”.

بدورها قامت أجهزة الأمن السودانية بتطويق المكان والبدء بالتحقيقات حول حادثة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، والذي يقود المرحلة الانتقالية بالسودان منذ شهر آب من العام الفائت، بعد الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير في وقتٍ سابق.

اقرأ أيضًا: بعد جدل لقائه بـ”نتنياهو”.. مسؤول سوداني: “استخرت الله قبل اللقاء”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق