أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

“كورونا” يصل إلى عقر دار ميليشيا حزب الله، ويصيب شخصيات بارزة

قامت قيادة ميليشيا “حزب الله” اللبناني، بإخضاع عدد من مسؤوليها في الحجر الصحي، وذلك بعد الشكوك بإصابة بعضهم بفيروس كورونا، عقب عودتهم من العاصمة الإيرانية طهران.

ونقلت وسائل إعلام عربية، عن مصادر مقرّبة من الحزب قولها إنَّ من بين القادة المحجور عليهم، المسؤول الجهادي في الحزب، والوزير السابق، “محمود قماطي”، ومسؤولاً أمنياً رفيعاً، ورئيس المجلس التنفيذي لحزب الله في لبنان، “هاشم صفي الدين”.

فيما أشارت المعلومات إلى أنَّ الأمين العام، “حسن نصر الله”، تمَّ وضعه في حجر صحي، وجاء ذلك كـ إجراء وقائي لضمان عدم وصول العدوى له، وهو ما تسبب في عدم ظهوره على الإعلام خلال الفترة الأخيرة، على الرغم من وجود العديد من التطورات المتلقة بالحزب والمنطقة، على حد زعمها.

هذا وسجّلت لبنان 52 إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا” خلال أسبوعين، كما أكّد مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي، فراس الأبيض، أنَّ وضع جميع المصابين مستقر تقريبًا، ما عدا 3 حالات يعانون من وضع صحي حرج، وهو ما جاء بالتزامن مع تسجيل حالة وفاة واحدة من الجنسية اللبنانية، فيما يوجد 23 حالة في منطقة الحجر الصحي.

اقرأ أيضاً : تعقيم مجلس النواب اللبناني … خوفاً من انتشار فايروس “كورونا”

وأضاف “الأبيض”، “بالنسبة لحالة الوفاة الأولى التي سجلت في لبنان، فقد وصل المريض اللبناني إلى المستشفى بتاريخ 5-3-2020 وكان بحالة حرجة، وكان يعاني من التهابات رئوية حادة وانخفض لديه الضغط مع ارتفاع كبير في درجات الحرارة، ما أدّى إلى توقّف القلب ووفاة المصاب”.

شاهد أيضاً : معمم شيعي: “قلبي لا يرجف من مصابي كورونا وائتوني بمريض لأقبّله من حلقه إن كان يحب الحسين”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق