أخبار العراق

“التاجي”.. التصفيات الأمريكية الإيرانية على الأراضي العراقية تجبر الجيش العراقي على حسم قراره

أعلنت قوات التحالف الدولي ضد “داعش” في العراق، اليوم السبت، إصابة ثلاثة من جنوده إثر الهجوم على معسكر التاجي شمالي بغداد، وهو الهجوم الثاني من نوعه خلال ثلاثة أيام.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، مايلز كاغينز، في تغريدة، إنّ 25 صاروخ كاتيوشا على الأقل، سقطت على المعسكر صباح اليوم السبت، ما تسبب بإصابة ثلاثة عناصر من التحالف الدولي وجنديين عراقيين، مشيرًا إلى أنّ عمليات “التقييم والتحقيق في الهجوم مستمرة”.

من جهته طالب الجيش العراقي، السبت، القوات الأمريكية بسرعة تطبيق قرار البرلمان بخروجها من البلاد، عقب الهجوم على معسكر التاجي.

وقال الجيش العراقي في بيان، إنّه يرفض تنفيذ “القوات الأمريكية أو غيرها أي عمل دون موافقة الحكومة العراقية والقائد العام للقوات المسلحة”، في إشارة لضربات استهدفت معسكرات لقوات الحشد الشعبي شبه العسكرية، وأخرى تابعة لها، مساء الجمعة، ردًا على قصف لقاعدة التاجي، الأربعاء الماضي، أدى لمقتل جنديين أمريكيين وبريطاني.

وأضاف الجيش العراقي أن الضربات الأمريكية لا تحد من قصف القواعد التي تستضيفها “بل تغذيها وتضعف قدرة الدولة العراقية وتوقع المزيد من الخسائر بالعراقيين”.

اقرأ أيضًا: للمرّة الثانية خلال أسبوع.. معسكر التاجي شمال بغداد يتعرّض لقصف صاروخي (فيديو)

وبعد عثوره على 7 منصات صاروخية قرب قاعدة التاجي، احتوت 24 صاروخًا جاهزًا للإطلاق، تعهد الجيش بملاحقة من يقف وراءها، لافتًا إلى أنّ هجوم السبت خلف إصابات “حرجة جدًا” في صفوف أفراد الدفاع الجوي العراقي.

وفي 5 يناير/ كانون الثاني، صوَت مجلس النواب العراقي لصالح قرار بإلزام الحكومة بالعمل على سحب القوات الأجنبية من البلاد.

وكان البنتاغون الأمريكي وجّه تحذيرًا لإيران من أي رد على غارات التحالف الدولي على مواقع حزب الله العراقي وميليشيات إيرانية، مشددًا على أنّ الخطر الذي تشكله إيران، “لا يزال كبيرًا جدًا”.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية، كينيث ماكنزي، الجمعة، إنّ الضربات الأمريكية ستردع الهجمات المستقبلية مثل الهجوم الصاروخي على معسكر التاجي.

اقرأ أيضًا: بعد مقتل الجنود بمعسكر التاجي.. أمريكا غاضبة وتتوعد إيران وميليشياتها بالرد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق