سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| أحد مرتزقة المعارضة السورية المدعومة تركيًا أسيراً بيد قوات “حفتر” الليبية.. وهذا مصيره

تداول ناشطون سوريون وليبيون، اليوم الأربعاء، على مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة، مقطعاً مصوراً لأسير من مرتزقة الجيش الوطني السوري المدعومة تركياً، بعد وصوله إلى العاصمة الليبية طرابلس منذ 15 يوماً.

ويُسمع من خلال المقطع المصور، قول أحد قادة الجيش الليبي (قوات الجيش الوطني الليبي التابعة للمشير خليفة حفتر) للعنصر الأسير من مرتزقة الجيش الوطني: “عشان ألفين دولار تودي بحياتك وتجي على ليبيا، ويا إما في النهاية تلقى أسير أو تموت موتة الجاهلية والباغي”.

وأضاف: “هذا مصيرك ومصير كل من يأتي إلى ليبيا، لأنه رح يشوف قدامه رجال، ما حدا يقدر يدنسها”.

كما يتوجه القائد الليبي بالسؤال إلى الأسير السوري عن مدة قدومه إلى ليبيا، ليجيبه بأنه مضى على قدومه 15 يوماً، ودون أن تقوم قوات الوفاق بمعالجته، ليقول له الليبي: “تستحق أكثر من ذلك، ريحتك ما يتحملها إنسان”.

ويطلب عنصر الجيش الليبي من باقي العناصر، أخذ الأسير لمعالجته، وتشديد الحراسة عليه.

وكان الجيش الليبي أعلن، اليوم الأربعاء، القبض على “مرتزق سوري”، عقب إصابته في الاشتباكات المسلحة في محور عين زارة، جنوب العاصمة طرابلس.

اقرأ أيضاً : الأهالي يتسلمون دفعة جديدة من قتلى المعارضة السورية الموالية لتركيا بعد مقتلهم في ليبيا!

وبحسب ما نقلته العربية عن مصدر عسكري بالجيش الليبي، فإنه من مدينة حمص السورية، أسر بعد إصابته إصابة بليغة في الاشتباكات الأخيرة بمحور عين زارة وتخلي قوات الوفاق عن علاجه.

وفي السياق، كشف مصدر عسكري من فصائل المعارضة السورية المدعومة تركياً لوكالة “ستيب الإخبارية”، وصول 13 جثة من عناصرهم و20 جريحاً من ليبيا خلال 24 الساعة الفائتة إلى مناطق درع الفرات.

اقرأ أيضاً : مصدر عسكري يكشف لـ”ستيب” خسائر فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا بليبيا خلال الـ48 ساعة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق