الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| لحظات توثق سقوط قتلى وجرحى لـ”الجيش الوطني السوري” أثناء القتال في ليبيا

تداول ناشطون سوريون وليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، مقطعًا مصورًا يظهر تنصت مقاتلي الجيش الوطني الليبي ” قوات حفتر” على محادثات مقاتلين سوريين من المعارضة المدعومة تركيًا “الجيش الوطني” الذين يقاتلون إلى جانب قوات حكومة الوفاق الوطني الموالية لتركيا، عقب الاستيلاء على جهاز لاسلكي “قبضة” للمقاتلين السوريين.

ويظهر في المقطع مقاتل ليبي يحمل جهاز لاسلكي يُسمع خلاله محادثات بلهجة سورية لأحد المقاتلين يوجه البقية للتواجد بالنقطة 2، حيث يقول المقاتل الليبي “تابع لقوات حفتر” إنه قتل عنصر سوري واستولى على سلاحه وجهاز الاتصال الخاص به.

ويتحدث أحد عناصر الإسعافات الطبية عبر “القبضة” مؤكدًا على وجود مصابين بأحد النقاط، وبالقرب من سيارة “بيك آب” تحمل رشاشًا 14.5 ملم دمروها عناصر الجيش الوطني الليبي.

كما تداول الناشطون مقطعًا مصورًا آخر يظهر احتراق آلية مدرعة تركية الصنع لعناصر المعارضة المدعومة تركيًا بأحد جبهات العاصمة الليبية طرابلس، حيث يؤكد المقطع وجود قتلى كانوا داخل الآلية، كون أحد عناصر الجيش الوطني الليبي يحمل بالمقطع المصور لباسًا عسكريًا عليه دماء.

ونقلت وكالة “ستيب الإخبارية” عن مصادر خاصة مطلعة قولها إنَّ القتلى الذين يسقطون حاليًا في المعارك بليبيا هم من مقاتلي فرقة الحمزة ولواء السلطان مراد التابعين للفيلق الثاني بالجيش الوطني السوري المدعوم تركيًا.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| عشرات القتلى لمرتزقة المعارضة السورية المدعومة تركيًا بالأراضي الليبية.. وأسير يكشف تفاصيل جديدة

وأكملت المصادر بأنه قبل أكثر من أسبوع وصلت جثث قتلى من عناصر فرقة الحمزة إلى ريف حلب الشمالي “درع الفرات”، حيث تم تسليم القتلى لذويهم على دفعتين، كل دفعة ضمت 8 قتلى، بالإضافة لدفعتين للواء السلطان مراد ضمت الأولى 8 جثث، والثانية 11 جثة، بالإضافة لعدد من الجرحى.

وكان الجيش الوطني خسر، الشهر الفائت، 35 عنصرًا سقطوا خلال المعارك في الأراضي الليبية، وتوزعت الخسائر على فرقة الحمزة ولواء السلطان مراد ولواء السلطان سليمان شاه “العمشات”.

وختمت المصادر بالقول إنَّ الجيش الوطني المدعوم تركيًا يجهز لإرسال دفعات جديدة إلى ليبيا ستنطلق، الأسبوع القادم، لسد النقص الناتج عن سقوط قتلى في صفوف المقاتلين هناك، والبالغ عددهم بحسب المتابعات والرصد نحو 4 آلاف مقاتل، يتواجدون على الأراضي الليبية بعقود أبرمتها معهم تركيا تشابه عقود “المرتزقة”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| أحد مرتزقة المعارضة السورية المدعومة تركيًا أسيراً بيد قوات “حفتر” الليبية.. وهذا مصيره

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق