الشأن السوري

فنان سوري من قلب مناطق النظام يهدد هذة المرة بثورة شعبية تنبأ بها الأسد الأب

أثار الفنان السوري المشهور بولائه لحكومة النظام السوري، بشار اسماعيل، موجة جدل وانتقادات لاذعة بين متابعيه، بسبب منشور كتبه على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مساء أمس الأربعاء، وجّه فيه تحذيرات شديدة اللهجة للسلطات التي تتلاعب بقوت المواطن، واصفًا إياهم بعبارات شديدة اللهجة.

 

الرئيس حافظ الأسد كان يحذر دائما من الإقتراب والعبث برغيف الخبز لأنه الخط الأحمر والشعرة التي تقصم ظهر البعير وتوصل…

Gepostet von ‎بشار اسماعيل‎ am Mittwoch, 1. April 2020

وكتب اسماعيل: “الرئيس حافظ الأسد كان يحذر دائما من الإقتراب والعبث برغيف الخبز لأنه الخط الأحمر والشعرة التي تقصم ظهر البعير وتوصل البلاد إلى ما لا يحمد عقباه.. المواطن تحمل كل ضغوط السماء والأرض والإرهاب والفساد المخيف ..ولكن الخبز .. الخبز يا فاسدين ديرو بالكن تلعبو بالخبز.. عندها بطاقتكم الحمارة لن تستطيعوا أن تركبوها”.

واعتبر الفنان الموالي بأنّ منشوره بمثابة تحذير وتنبيه للسلطات فكتب في نهاية منشوره: “…….تحذير اسماعيل”، فيما تفاعل معه المتابعين بشدة فكتب أحدهم معلقًا: “إنو بس رغيف الخبز هو المشكلة مثلًا، وباقي لشغلات شو وحتى البصل غالي لنقول متل أيام زمان منعيش عخبزة وبصله لحكومة عنا اتفقت مع باقي الدول عالشعب بأسوء وقت قال غلت أساسيات الأكل لتعطي مبرر تاني للتجار ليغلو وفوقا ربطة لخبز صارت رفاهيات عشوي”.

وكتب معلق آخر: “قبل الكورونا كنا ننطر على الأفران شغله ربع ساعه نص ساعه، ناخد بـ 200 ل.س 40 خبزة بعد الكورونا، بـ 200 ل.س 14 خبزة وما عجبك ما تاخد حطو للبقر، يمكن تخجل تاكلو والزحمة زادت بقبال لفرن”، فيما أرجع بعض المتابعين هذا الغلاء إلى تلاعب ما أسموهم بـ “أيادي خفية”، حيث كتب أحدهم قائلًا: “يا حرام لوين وصلنا، أيام الحرب ماكان هيك، في أيادي خفية”.

والجدير ذكره أنّ قاطني مناطق سيطرة النظام السوري، يعانون كثيرًا مما وصفوه بالارتفاع الجنوني للأسعار، مع نقص حادّ في العديد من المواد الأساسية والحاجيات الضرورية لاستمرار الحياة المعيشية، وسط تخوف شديد من عواقب تطبيق قانون العقوبات الأمريكية “قيصر”، الذي من المتوقع تطبيقه خلال الأشهر القادمة، في ظل تفشي انتشار الفيروس المستجد كورونا.

اقرأ أيضًا: بشار اسماعيل ينتقد النظام السوري.. ويقدم لائحة حلول للمواطنين بمناطق سيطرته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق