منوعسلايد رئيسي

حيوان غريب في صحراء المغرب العربي.. وعلماء الآثار يوضحون

أعلنت رحلة بحث علمي قام بها علماء الأحياء والجيولوجيا والحفريات من جامعات بورتسموث وليستر وباث الإنجليزية ، إضافة إلى جامعتي ديترويت ميرسي وبايلور في أميركا وجامعة الحسن الثاني في مدينة الدار البيضاء، يوم أمس الجمعة، عن اكتشاف أثري بارز تضمن العثور على 3 أنواع جديدة من التيروصورات ذات الأسنان وعمرها 100 مليون سنة في المغرب العربي.

ووفقًا للناطق باسم جامعة بايلور، فإن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على بقايا هذه الحيوانات في أفريقيا، حيث أن العثور على مثل هذه الأثار نادر الوجود، فقد تم العثور عليها في كل من أمريكا الجنوبية وأوروبا، واكتشافها الحين في أفريقيا من شأنه أن يفتح الباب على عالم غامض ونادر.

وقدمت الجامعة شرحًا بسيطًا عن التيروصورات التي لا تعد من الديناصورات، هي زواحف طائرة من النوع الحيوي أو الرتبة المسماة ” التيروصوريا” ،التي عاشت في العصر الترياسي المتأخر الى نهاية العصر الطباشيري ( من 225-65.5مليون سنة) ويوجد منها أكثر من 100 نوع وتتغذى على الأسماك واللافقاريات البحرية ومختلف الحيوانات الأرضية .

وأكدت الجامعة الاميركية: “أن الاكتشاف الجديد يرفع عدد التيروصورات ذات الأسنان ،التي تم العثور على بقاياها في المغرب إلى خمسة ، بعدما كان الأول قد اكتشف في سبعينيات القرن الماضي والآخر العام الفائت، وستضاف إليها الحفريات الثلاث الجديدة لتوضع في متحف التاريخ الطبيعي في المغرب”.

اقرأ أيضاً : لن تصدق.. مذنّب كوني دمّر أولى قرى العالم في سوريا

والجدير ذكره أن الجامعة، اعتبرت هذه الاكتشافات مثيرة للغاية ومهمة، وستفتح باب جديد لعمليات البحث والتنقيب عن أثارها في المغرب العربي وإفريقيا، بعدما وجدوا قطع من فكيّ الأسنان في قرية “أرفود” في الجنوب الشرقي من المغرب.

اقرأ أيضاً : الآثار المدفونة في السواحل السورية حصة روسيا الجديدة، وخبراء سيبدأون التنقيب عنها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق