الشأن السوريسلايد رئيسي

مناطق سيطرة النظام السوري على صفيح ساخن.. فما علاقة حافظ الأسد (صورة)

تناقلت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، خلال الساعات القليلة الماضية، صورًا وأقوالًا لرأس النظام السوري السابق، حافظ الأسد، استشهدوا فيها بأقواله المتعلقة برفع سعر رغيف الخبز، وما يمكن أن يترتب عليه من عواقب وخيمة تنعكس بالدرجة الأولى على الحكومة ونظامها القائم.

وتداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الموالون للنظام السوري صوراً لـ”الأسد الأب”، وارفقوها بعبارة نسبت إليه، تحدث خلالها عن رغيف الخبز واصفاً أنه “أكثر من خط أحمر”.

وبحسب ما نقلت ذات الصفحات الموالية متشهدة بكلام “الأسد الأب” حين قال: “إذا خرج المواطن مظاهرة ضدَّ الحكومة فسأكون أنا أول من ينزل إلى الشارع، لأن هناك عائلات لاتملك ثمن ربطة الخبز ويحتاجون كميات مضاعفة من الخبز ليقوا أولادهم من الجوع”، بحسب زعمهم.

مناطق سيطرة النظام السوري على صفيح ساخن.. فما علاقة حافظ الأسد (صورة)

كما هدد موالوا النظام السوري من تبعيات رفع أسعار الخبز، معتبرين أنها أشد خطورة من وباء كورونا على البلاد، وأبدوا سخطهم وغضبهم من الإدارة الحاكمة، متمنين لو يعود نظام “الأسد الأب”، نتيجة تدهور الأوضاع التي وصلت إليها البلاد بعهد ابنه.

وفي سياق متصل، تضاربت الأخبار المتعلقة بإلغاء توزيع مادة الخبز عن طريق البطاقة الذكية بين قاطني مناطق سيطرة النظام السوري، إلا أنّ معاون وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام، رفعت سليمان، أعلن لـ ا”لمدينة أف_أم”: أنه “لا صحة لما تم تداوله حول إلغاء آلية بيع الخبز عبر البطاقة الذكية، والعمل بها مستمر وهي الآن بفترة تجريبية، حيث باشرت الأفران بتوزيع المادة للمعتمدين عبر البطاقة الذكية في دمشق وريفها، وسيتم قريباً البدء بتوزيعها للمواطنين عبر البطاقة وفي كل المحافظات”.

اقرأ أيضاً : فنان سوري من قلب مناطق النظام يهدد هذة المرة بثورة شعبية تنبأ بها الأسد الأب

والجدير ذكره أنّ مناطق سيطرة النظام السوري، تعيش هذه الأيام أزمة اقتصادية حقيقة، في صعوبة تأمين المواد الغذائية وخاصة مادة الخبز، التي اقترحت حكومة النظام السوري البدء بتوزيعها عن طريق البطاقة الذكية، التي لاقت انتقادات لاذعة من قبل قاطني مناطق سيطرته.

شاهد أيضاً : النظام السوري يذل أهالي حلب بـ”ماراثون” الجري خلف سيارات توزيع الخبز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق